سلتا فيغو العقبة قبل الأخيرة ليونايتد نحو لقب "يوروبا ليغ"

مانشستر يونايتد الإنكليزي يحل ضيفاً على سلتا فيغو الإسباني، الليلة الساعة 22,05 بتوقيت القدس الشريف، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

لاعبو يونايتد في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)
لاعبو يونايتد في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)

يحل مانشستر يونايتد الإنكليزي ضيفاً على سلتا فيغو الإسباني، الليلة الساعة 22,05 بتوقيت القدس الشريف، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وتلقى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الضربة تلو الأخرى في الأسابيع الماضية مع توالي إصابات لاعبيه، بدءاً بقطبي الدفاع فيل جونز وكريس سمولينغ، مروراً بهدافه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي خضع لعملية جراحية في ركبته، والمدافع الأرجنتيني ماركوس روخو ولاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا، وصولاً إلى المدافعين لوك شو والعاجي إيريك بايلي.

ويتوقع أن يكون بوغبا والبلجيكي مروان فيلايني جاهزَين للمشاركة في لقاء اليوم، والأمر ذاته بالنسبة إلى الإسباني خوان ماتا الذي كان على دكة البدلاء في المباراة أمام سوانسي سيتي الأحد في الدوري الإنكليزي الممتاز، والتي انتهت بالتعادل 1-1.

وكان مورينيو اعتبر عقب المباراة أن جدول فريقه خلال نيسان/ أبريل هو "غير بشري"، لكونه خاض 9 مباريات في مختلف المسابقات.

وتنتظر مانشستر يونايتد 6 مباريات أخرى على مدى 19 يوماً في الشهر الحالي، كلها حاسمة في سعيه إلى حجز مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل سواء عبر التتويج بلقب الدوري الأوروبي أو احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في "البريميير ليغ".

وقال مورينيو في تصريح لموقع النادي الالكتروني: "إذا فزنا على سلتا، سنبلغ النهائي الذي سنخوضه في ظروف كارثية" في إشارة إلى المباريات الحاسمة التي سيخوضها فريقه قبل النهائي القاري في حال تأهله إليه، إضافة إلى الاصابات العديدة التي تنخر صفوفه.

في المقابل، يمنّي سلتا فيغو النفس بمواصلة مغامرته القارية في سعيه إلى لقب تاريخي والإبقاء على الكأس إسبانية للعام الرابع على التوالي، بعد إشبيلية الذي أحرز اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة، وشارك هذه السنة في دوري أبطال أوروبا (أقصي من الدور ثمن النهائي أمام ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي).

وقاد المدرب إدواردو بيريزو سلتا فيغو إلى دور الأربعة للمرة الأولى في تاريخه في كأس قارية، وأثبت جدارته إذ أطاح بفرق قوية أبرزها شاختار دونيتسك الأوكراني بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي 2009، من ثمن النهائي، قبل أن يتخطى كراسنودور الروسي في ربع النهائي وغنك البلجيكي في ربع النهائي.

ويعقد سلتا فيغو آمالاً على الأرض والجمهور لتحقيق فوز مطمئن قبل مباراة الإياب الخميس المقبل على ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر.

وأعرب مهاجمه الدولي السويدي جون غيديتي عن أمله في تخطي مانشستر يونايتد لخوض النهائي على أرضه.

وقال المهاجم السابق لمانشستر سيتي: "كل شيء ممكن في كرة القدم، والأشياء الغريبة يمكن أن تحدث إذا كنت تؤمن بذلك".

وأضاف في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي: "نعرف أهمية المباراة بالنسبة إلى مانشستر يونايتد، يرغبون في الفوز بها للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وبالتالي فإنها البطولة التي يرغبون في الظفر بلقبها. ولكننا نحن أيضاً نسعى إلى ذلك، وبالتالي فإن مباراتي الذهاب والإياب ستكونان بمثابة نهائيين".