أياكس يكتسح ليون ويقترب من نهائي "اليوروبا ليغ"

أياكس أمستردام الهولندي يقترب من الوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي بعدما أمطر شباك ضيفه أولمبيك ليون الفرنسي بأربعة أهداف مقابل هدف ضمن ذهاب نصف نهائي البطولة.

الإياب سيكون الخميس المقبل على ملعب ليون (أ ف ب)
الإياب سيكون الخميس المقبل على ملعب ليون (أ ف ب)
اقترب أياكس أمستردام الهولندي، اليوم الأربعاء، من الوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي بعدما أمطر شباك ضيفه أولمبيك ليون الفرنسي بأربعة أهداف مقابل هدف ضمن ذهاب نصف نهائي البطولة.

وبدأت المباراة ببطء نسبي من جانب الفريقين وانحصر اللعب في منطقة الوسط حتى الدقيقة العاشرة تقريباً التي بدأت فيها المحاولات الهجومية من الجانبين.

وانتظر أصحاب الأرض حتى الدقيقة 25 لهز شباك الضيوف عبر رأس البوركيني بيرتراند تراوري في الدقيقة 25، الذي حول كرة زميله المغربي حكيم زياش العرضية إلى داخل المرمى الفرنسي مسجلاً الهدف الأول للهولنديين.

وبعدها بأقل من 10 دقائق، استغل تراوري خطأ من الحارس البرتغالي أنتوني لوبيش في إبعاد الكرة ليرسل تمريرة بينية برأسه للدنماركي كاسبر دولبيرغ الذي أسكنها الشباك الفرنسية مضاعفاً النتيجة لصالح أياكس.

وقبل النهاية بأقل من دقيقتين، أنقذ لوبيش مرماه من هدف ثالث بعدما تصدى لتسديدة الألماني ذو الأصول اللبنانية أمين يونس، الذي كان منفرداً به.

ومع مطلع الشوط الثاني استطاع يونس إحراز الهدف الثالث لأصحاب الضيافة بعدما أخطأ لاعبو وسط ليون في الاستحواذ على الكرة أمام مرماهم لينفرد اللاعب بالحارس ويسدد الكرة بيمناه من داخل المنطقة لترتطم بالمدافع نيكولاس نكولو وتغالط لوبيش وتعبر خط المرمى في الدقيقة 49.

وبعدها بدقيقتين، أنقذ حارس أياكس، الكاميروني أندريه أونانا، مرمى فريقه من التسديدة اليسارية للمهاجم الفرنسي-الجزائري نبيل فقير وأبعدها لركنية في الدقيقة 51.

واندفع لاعبو ليون لتقليص الفارق، فيما اعتمد أياكس على الهجمات المرتدة والتي كانت خطيرة، إلا أن الفرنسي ماثيو فالبوينا استطاع تسجيل أول أهداف الضيوف من تسديدة على يمين الحارس أونانا من داخل منطقة العمليات، مستغلاً فشل الدفاع في إبعاد كرة عرضية في الدقيقة 66.

ولم يستسلم الفريق الهولندي لفارق الهدفين، ونفذ زياش عرضية حاسمة أخرى لتراوري الذي وضع يسراه في مسار الكرة ليهز الشباك الفرنسية للمرة الرابعة في الدقيقة 71.

وأنقذ أونانا بعدها فرصة مزدوجة لإعادة تقليص الفارق، لترتد الهجمة لصالح أياكس عن طريق زياش الذي انفرد بالحارس لوبيش وراوغه إلا أنه فضل تمرير الكرة بدلاً من تسديدها مباشرة في المرمى، ليبعدها الدفاع في الدقيقة 72.

وأصبحت المباراة مفتوحة من الجانبين، وتفنن لاعبو الفريقين في صنع هجمات متعددة وخطيرة، تألق الحارسان في إبعادها، حتى انتهى اللقاء بنتيجة 4-1 لصالح أياكس.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي أول مباراة على ملعب "أمستردام أرينا" بعد تغيير اسمه لـ"يوهان كرويف" تكريماً للأسطورة الهولندية الذي توفي العام الماضي.

وسيلتقي الفريقان في مباراة العودة يوم الخميس 11 أيار/مايو الجاري بمدينة ليون الفرنسية.