مواجهة أياكس وليون في "يوروبا ليغ" اليوم

أياكس أمستردام الهولندي يستضيف ليون الفرنسي اليوم، الساعة 19,45 لتوقيت القدس، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، حيث يسعى الأول إلى استعادة أمجاده القارية والثاني لبلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه.

لاعبو ليون في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)
لاعبو ليون في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)
يستضيف أياكس أمستردام الهولندي ليون الفرنسي اليوم، الساعة 19,45 لتوقيت القدس، في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، حيث يسعى الأول إلى استعادة أمجاده القارية والثاني لبلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه.

وكان أياكس أحد أبرز فرق القارة العجوز خلال أيام الراحل يوهان كرويف، فأحرز لقب المسابقة القارية الأولى أعوام 1971 و1972 و1973 ثم 1995، كما توج بلقب كأس الكؤوس الأوروبية 1987 وكأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ حالياً) 1992.

لكن منذ مطلع الألفية الجديدة، نضب مصنع النجوم في النادي الهولندي، ليكتفي بلعب أدوار رديفة في المسابقات القارية.

أما ليون الذي أحرز لقب الدوري الفرنسي 7 مرات متتالية بين 2002 و2008، فكانت أبرز نتائجه القارية بلوغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني، وكأس الكؤوس الأوروبية 1964 أمام سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وعادة ما تقام مباريات الدوري الأوروبي الخميس لئلا تتزامن مع مباريات دوري الأبطال التي تقام الثلاثاء والأربعاء من الأسبوع عينه، إلا أن مواجهة الذهاب ستُلعب الأربعاء لأن الخميس عيد وطني في هولندا.

وعلى رغم التوقيت المبكر للمباراة، إلا أن النادي الهولندي أعلن بيع 53 ألف تذكرة، بينها ألف لجماهير ليون، في ملعب "أرينا يوهان كرويف" (أمستردام أرينا سابقاً).

ويتأهل الفائز إلى النهائي المقرر في 24 أيار/ مايو في ستوكهولم، لمواجهة المتأهل بين مانشستر يونايتد الإنكليزي وسلتا فيغو الإسباني.

وتأهل ليون على حساب بشيكتاش التركي بعدما حسم مباراة الإياب 7-6 بركلات الترجيح (فاز كلاهما 2-1 ذهاباً وإياباً)، بينما تخطى أياكس شالكه الألماني (خسر إياباً 2-3 بعد فوزه ذهاباً 2-0).

وسيكون التتويج بالغ الأهمية للطرفين، خصوصاً ليون، كون البطل سيحصل على بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويحتل ليون راهناً المركز الرابع في الدوري الفرنسي بفارق 20 نقطة عن نيس الثالث، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، ما يعني أنه فقد أمله حسابياً بالتأهل إلى المسابقة القارية الأولى.

أما أياكس، فيحتل المركز الثاني في الدوري الهولندي، أحد المركزين المؤهلين إلى دوري الأبطال، إذ يبتعد 4 نقاط عن فينورد المتصدر قبل مرحلتين على النهاية، ويطارده أيندهوفن الثالث بفارق 3 نقاط.