برشلونة يكتسح أوساسونا بسباعية

برشلونة يحقق فوزاً كاسحاً على ضيفه أوساسونا بسبعة أهداف مقابل واحد على ملعب "الكامب نو" ضمن مواجهات الجولة 34 من الدوري الإسباني.

ماسكيرانو سجل أول هدف له مع برشلونة (أ ف ب)
ماسكيرانو سجل أول هدف له مع برشلونة (أ ف ب)
حقق برشلونة فوزاً كاسحاً على ضيفه أوساسونا بسبعة أهداف مقابل واحد، اليوم الأربعاء، على ملعب "الكامب نو" ضمن مواجهات الجولة 34 من الدوري الإسباني.

وبادر أصحاب الأرض إلى التسجيل بعدما قطع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الكرة في منتصف الملعب ثم انطلق بسرعته المعتادة حتى منطقة الجزاء قبل أن يضع الكرة باقتدار من فوق الحارس الإيطالي سيلفاتوري سيريغو في الدقيقة 12.

ثم جاء الدور على البرتغالي أندري غوميز ليسجل في الدقيقة 30 بعدما استقبل عرضية رائعة من الكرواتي إيفان راكيتيتش من الرواق الأيمن ليسدد كرة مباشرة مرت على يسار سيريغو.

وفي الشوط الثاني، قلص أوساسونا الفارق بعد ثلاث دقائق من بدايته من ركلة حرة نفذها ببراعة من فوق الحائط البشري وخدعت الحارس الألماني مارك أندريه - تير شتيغن وسكنت الشباك.

ولكن سرعان ما جاء العقاب من جانب أبناء كاتالونيا ومرة أخرى بأقدام غوميز في الدقيقة 57 بعدما سدد كرة قوية من داخل المنطقة سكنت الشباك.

وعاد "ليو" لهز الشباك مجدداً على طريقته الخاصة بعدها بأربع دقائق بعدما مر بعرض الملعب بمحاذاة منطقة الجزاء قبل أن يطلق تسديدة يسارية اكتفى سيريغو بمتابعتها وهي تعانق الشباك.

ورفع "البرغوث" رصيده من الأهداف خلال مسيرته بقميص "البلاوغرانا" لـ502 هدف، كما أنه ابتعد بصدارة هدافي "الليغا" هذا الموسم برصيد 33 هدف.

وفي الدقيقة 64 جاء الدور على المهاجم الإسباني باكو ألكاسير للمشاركة في حفلة الأهداف بعدما وضع الكرة بمهارة من داخل المنطقة على يمين سيريغو.

وبعدها بثلاث دقائق افتتح المدافع الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو باكورة أهدافه بقميص "البرسا" من ركلة جزاء نفذها بقوة في منتصف المرمى.

وقبل النهاية بأربع دقائق عاد ألكاسير لهز الشباك مجدداً بإضافة الهدف الثاني له والسابع لبرشلونة بعدما راوغ سيريجو بمهارة ووضع الكرة بسهولة في الشباك.

وبهذه النتيجة الكبيرة ينفرد أبناء لويس إنريكي بالصدارة بعدما رفعوا رصيدهم لـ78 نقطة ويبتعدون مؤقتاً بفارق 3 نقاط أمام الغريم التقليدي ريال مدريد الذي سيحل ضيفاً الليلة على ملعب "الريازور" معقل ديبورتيفو لا كورونيا، وله مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو.

في المقابل، بات هبوط أوساسونا مسألة وقت بعدما واصل تذيله للترتيب برصيد 18 نقطة.