شارابوفا .. حان وقت العودة

بعد غياب دام 15 شهراً عن ملاعب التنس بسبب عقوبة الإيقاف لتعاطي عقار الميلدونيوم المنشط، تعود الروسية ماريا شارابوفا غداً الأربعاء إلى المنافسة من بوابة بطولة شتوتغارت الألمانية.

شارابوفا
شارابوفا
بعد غياب دام 15 شهراً عن ملاعب التنس بسبب عقوبة الإيقاف لتعاطي عقار الميلدونيوم المنشط، تعود الروسية ماريا شارابوفا غداً الأربعاء إلى المنافسة من بوابة بطولة شتوتغارت الألمانية.

وعقب قرار محكمة التحكيم الرياضي بتخفيض مدة العقوبة من عامين إلى 15 شهراً، تعود شارابوفا صاحبة الـ 30 عاماً إلى الملاعب بمواجهة أولى أمام الإيطالية روبرتا فينشي في البطولة التي ستشارك فيها لاعبات مصنفات بـ"قائمة التوب 10" كالألمانية أنجليكه كيربر والتشيكية كارولينا بليسكوفا والرومانية سيمونا هاليب والإسبانية غاربيني موغوروزا.

وأثار قرار توجيه بطاقة دعوة لشارابوفا للعب في ألمانيا تحفظ عدد من اللاعبات، اللواتي اعتبرن أن انتهاء العقوبة لا يعني أن تحظى شارابوفا بمعاملة خاصة وضرورة أن تكافح في الأدوار التمهيدية للبطولات، وهو الأمر الذي لن تضطر إليه في شتوتغارت أو مدريد أو حتى روما، وهي البطولات التي أدى تأثير الرعاة فيها إلى دخولها مباشرة في جداولها الرئيسية.

ولاتزال بطولة رولان غاروس الفرنسية الكبرى متحفظة إزاء توجيه دعوة من عدمها للاعبة الروسية التي لا تحظى بتصنيف هذا الأسبوع، وأعلنت أنها ستصدر قراراً بهذا الشأن في منتصف مايو/أيار.

وأبدى رئيس الاتحاد الفرنسي الجديد للتنس، برنارد جيوديسيلي، في أوائل أذار/مارس الماضي، عدم وقوفه إلى جانب الروسية، وقال في تصريحات لصحيفة "ليكيب": "لا يمكننا إنفاق مليون ونصف يورو من أجل محاربة المنشطات" ومن ثم توجيه دعوة للاعبة معاقبة بتعاطي عقار محظور، وهي التصريحات التي توافقت مع تصريحات المصنف الأول عالمياً، البريطاني آندي موراي، عندما قال "عليك أن تعمل لشق طريقك نحو العودة".

ودائماً ما اشتكت شارابوفا من الأنظار الحاسدة الموجهة إليها، ربما لأنها ظلت لأكثر من عقد من الزمان، بحسب مجلة "فوربس"، الرياضية الأعلى دخلاً في العالم، وأحدث وجودها تغييراً جذرياً في عالم الرعاة، فهي سيدة أعمال واستغلت غيابها عن الملاعب لتذهب إلى دورات تعليمية بمدرسة "هارفارد" للأعمال، واستثمرت في تطبيق شارلي، كما أن منتجات خط الحلويات الخاص بها "شوغاروفا" تواصل حصد الأرباح.

كما أن شاربوفا استفادت من الغياب لـ15 شهرا لإعداد كتاب عن سيرتها الذاتية "بلا مكابح. حياتي حتى الآن" والذي قد يدر عليها أرباحاً كبيرة عقب طرحه في الأسواق في أيلول/سبتمبر القادم.