ماذا قال إنريكي وزيدان عن "الكلاسيكو"؟

لويس إنريكي وزين الدين زيدان يتحدثان عن نتيجة "الكلاسيكو" التي انتهت بفوز برشلونة على ريال مدريد 3-2.

  • إنريكي خلال المباراة (أ ف ب)
لم يتوان لويس إنريكي، مدرب برشلونة، عن القول بنبرة ساخرة عقب الفوز الذي حققه فريقه على غريمه التقليدي ريال مدريد مساء الأحد في "كلاسيكو الأرض" على ملعب "سانتياغو برنابيو" أن الإنتصار في الوقت القاتل يعد "أحد السمات التي يتميز بها المنافس بشكل أكبر ولكن أيضاً يعجبنا الفوز بهذه الطريقة".
وتغلب "البرسا" على الريال 3-2 بهدف قاتل في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وقال إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: "أنا سعيد للغاية بأداء الفريق وقتاله حتى الثانية الأخيرة، لأن أشياء كثيرة حدثت في مباراة اليوم. لقد سعى الفريقان للفوز وكلاهما كان بإمكانه تحقيق ذلك. المباراة كانت بمثابة فرصة عظيمة لنا وكاتالونيا ستحتفل بسعادة بعيد القديس سان جوردي".

كما رأى مدرب "البلاوغرانا" أن نسق اللقاء كان "عالياً حتى أنه خرج عن السيطرة في بعض الأحيان".

وقلل إنريكي في النهاية من أهمية ارتقائهم للصدارة مع تبقي مباراة مؤجلة للريال: "الريال لا يحتاج لأن يلعب بصفوف متكاملة حتى يكون خطيراً لأنه يمتلك لاعبين ذات قيمة فنية كبيرة".

وتابع: "نحن الآن في الصدارة ولكن تتبقى مباراة مؤجلة للمنافس. الأمور ستكون معلقة حتى النهاية. جئنا اليوم بحثاً عن نتيجة إيجابية وهو ما حدث في النهاية".

كما تحدث إنريكي عن المباراة الكبيرة التي قدمها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفين وخطف الأنظار من الجميع.
وقال في هذا الصدد: "ميسي دائماً ما يعطينا الأفضلية في منتصف الملعب وحاولنا اليوم أن يكون مؤثراً لأقصى درجة ممكنة. لقد قدم دوراً كبيراً، لاسيما في الهدف الأول، وفي الشوط الثاني أيضاً واصل على نفس الأمر. دائماً ما يحمل السعادة، وكان علينا أن نبحث عن المساحات في الخط الخلفي بأكبر عدد من اللاعبين".
وتجنب إنريكي الحديث عن حكم اللقاء الذي أشهر البطاقة الحمراء في وجه سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، قبل نحو 15 دقيقة من النهاية: "لست الشخص المناسب للحديث عن التحكيم. سواء بشكل إيجابي أو سلبي. أعتقد أن الحكم يحتاج المساعدة، ليس اليوم فقط، ولكن في جميع المباريات".


  • زيدان خلال المباراة (أ ف ب)
من جهته، اعتبر مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، أن فريقه "لم يستحق" الخسارة من برشلونة.
وأشار زيدان إلى أن فريقه اعتقد أنه، على الرغم من النقص العددي عقب طرد راموس، كان قادراً على تسجيل الهدف الثالث، لهذا هاجم مما كلفه الخسارة بهدف ميسي (92).
وصرح المدرب: "لا أقل أننا لم نتحل بالعقل، الحقيقة أن التعادل بعشرة لاعبين والتقدم نحو الأمام به شيء من الخطورة وفي النهاية دفعنا الثمن. لا أوجه لوماً للاعبين. سعينا وراء المباراة ولم يحالفنا التوفيق. فقدنا ثلاث نقاط ونشعر بالإحباط، لا نستحق الخسارة، لكن هذه هي كرة القدم، لا يجب علينا التفكير كثيراً في الأمر، والاستعداد لمباراة الأربعاء".
وبخصوص الأداء التحكيمي، رفض زيدان التعليق حول استحقاق راموس للطرد، مشيراً إلى أنه يتقبل القرارات التحكيمية.
وأضاف زيدان "قرر الحكم طرد راموس ويجب تقبل الأمر، رأيي بخصوص المباراة أنه كانت أمامنا فرصة لحسمها، لاحت لنا فرصاً للتسجيل ولهذا أشعر بالإحباط".
وأكمل المدرب: "كثيرة هي المباريات التي نهدر فيها الفرص، وفي النهاية قد يأتي العقاب لأننا واجهنا فريقاً قادراً على أن يلحق الأذى بك، ليس لديّ شيء لأؤنب اللاعبين بخصوصه، علينا المضي قدماً. تحدثنا أمس عن الأمر، عن أن النتيجة لن تغير شيئاً وأن الليغا لا تزال مستمرة، فرصنا تعتمد علينا والآن يجب علينا المضي قدماً".
وتابع زيدان: "لاحت فرص للجانبين، لكن عبر فرصنا كان يمكننا قتل المباراة. ما هو تحليلي؟ سنواصل العمل والتفكير فيما سيجب علينا تغييره. كرة القدم تتعلق بالفاعلية، حينما تتاح لك الفرص يجب أن تستغلها".
واعتبر المدرب الفرنسي أن الهزيمة من برشلونة ليست "قاتلة"، مشيراً إلى أنه لو كان يفكر بهذه الطريقة لترك التدريب غداً.