دورتموند في مهمة شاقة أمام موناكو

بوروسيا دورتموند الألماني يحل ضيفاً على موناكو الفرنسي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد خسارته ذهاباً على ملعبه 2-3.

رويس في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)
رويس في حصة تدريبية استعداداً للمباراة (أ ف ب)
يحل بوروسيا دورتموند الألماني ضيفاً على موناكو الفرنسي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد خسارته ذهاباً على ملعبه 2-3.               

وبعد أسبوع على تفجيرات استهدفت حافلته وأصابت مدافعه الإسباني مارك بارترا بجروح وخلفت لحظات من الرعب لدى لاعبيه، ينتقل دورتموند إلى موناكو في مهمة شاقة في الإياب.

وفضلاً عن التفجيرات، فإن دورتموند اضطر إلى خوض مباراته على أرضه مع موناكو ذهاباً في اليوم التالي، وهو ما اعتبره كثيرون غير عادل على الإطلاق نتيجة ما لحق بلاعبي الفريق من آثار نفسية تحدثوا عنها لاحقاً خصوصاً الحارس السويسري رومان بوركي.

ودفع دورتموند ثمن صدمة التفجيرات فتلقى ضربة قوية بخسارته على أرضه بهدفين مقابل ثلاثة، فباتت فرصته صعبة في التأهل الى نصف النهائي للمرة الأولى منذ 2013 حين بلغ النهائي وخسر أمام مواطنه بايرن ميونيخ.

لكن الفريق الألماني الذي فاز على ضيفه أينتراخت فرانكفورت 3-1 السبت الماضي في الدوري الالماني، سيحاول التعويض على أرض موناكو برغم صعوبة مهمته لأن فريق الإمارة سجل ثلاثة أهداف خارج قواعده.

ولعب المهاجم الشاب كيليان مبابي (19 عاماً) دوراً بارزاً في فوز موناكو ذهاباً بتسجيله هدفين، مؤكداً قوة فريقه الهجومية هذا الموسم، وهو صاحب أفضل هجوم أوروبي هذا الموسم.

وتغلب العناصر الشابة على تشكيلة الفريقين، فإضافة إلى مبابي، يضم موناكو الجناح البرتغالي برناردو سيلفا والظهير البرازيلي فابينيو والهداف الكولومبي راداميل فالكاو، في حين يبرز في دورتموند الفرنسي عثمان ديمبيلي والأميركي كريستيان بوليسيتش بالإضافة إلى الهداف الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (لاعب موناكو السابق).

وسجل أوباميانغ 26 هدفاُ في الدوري الألماني حتى الآن، ويتشارك مع البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ صدارة ترتيب الهدافين.

ويبلغ معدل أعمار لاعبي موناكو 25,3 عاماً، مقابل 25,6 للاعبي دورتموند، وهما الأدنى بين الفرق الثمانية المشاركة في ربع النهائي.

ويعوّل مدرب دورتموند توماس توخل على عودة النجم الدولي ماركو رويس إلى التشكيلة بعد تعافيه من اصابة أبعدته ستة أسابيع، حيث شارك أمام فرانكفورت وسجل الهدف الأول.