انسحاب الزمالك من مواجهة المقاصة

الزمالك لم يحضر إلى مباراته أمام مصر المقاصة التي كانت مقررة مساء أمس الأحد على ملعب بتروسبورت في القاهرة، ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

رئيس الزمالك مرتضى منصور
رئيس الزمالك مرتضى منصور

لم يحضر الزمالك إلى مباراته أمام مصر المقاصة التي كانت مقررة مساء أمس الأحد على ملعب بتروسبورت في القاهرة، ضمن المرحلة الثانية والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

وأطلق الحكم محمد فاروق صافرة نهاية المباراة معلناً انسحاب الزمالك بعد مرور 20 دقيقة على موعدها الرسمي في السابعة مساء (التوقيت المحلي) وذلك في وجود فريق المقاصة فقط، بعدما أعلن رئيس الزمالك مرتضى منصور عدم خوض فريقه المباراة تنفيذاً لقرار مجلس ادارة النادي اعتراضاً على عدم استجابة اتحاد الكرة لرغبته في تأجيلها بدعوى عدم اخطار ناديه رسمياً بموعد المباراة الجديد.

وكان مقرراً ان تقام المباراة السبت، إلا أن الجهات الأمنية طلبت تأجيلها 24 ساعة لتعارض موعدها مع تأمين احتفالات عيد القيامة وانشغال كافة الأجهزة الأمنية في مصر بتأمين الكنائس خاصة بعد الحادثين الإرهابيين اللذين وقعا الاسبوع الماضى في كنيستي ماري جرجس بطنطا والمرقسية بالاسكندرية.

ويواجه الزمالك العقوبة بحسب اللائحة، باعتباره منسحباً من المباراة واعتماد فوز المقاصة 3-0، وخصم ثلاث نقاط من رصيده في نهاية الموسم، وتغريمه 200 ألف جنيه، وتحمل كل تكاليف المباراة والإعلانات والبث التلفزيوني.

وكان  اتحاد الكرة ارسل خطاباً رسمياً السبت إلى ناديي الزمالك والمقاصة يخبرهما بإقامة المباراة اليوم، ورفض طلب الناديين تأجيلها بناء على الاتفاق المسبق بينهما على التأجيل، وفي الوقت الذي تراجع مسؤولو المقاصة عن طلبهم السابق بتأجيل المباراة والالتزام بقرار اتحاد الكرة، ادعى رئيس الزمالك أن "الخطاب الذي وصله من اتحاد الكرة مزوّر، وأن توقيع المدير التنفيذي للاتحاد ثروت سويلم على الخطاب تم تزويره".

واضطر اتحاد الكرة أمام ادعاءات رئيس الزمالك بأن الجهات الأمنية أخبرته بتأجيل المباراة إلى يوم الثلاثاء، إلى نشر المخاطبات التي تمت بين الاتحاد وبين الجهات الأمنية المختصة فيما يتعلق بمباراة الزمالك و مصر المقاصة، والتي تؤكد صحة موقفه بإقامة المباراة الأحد بدلاً من السبت، حيث طلب الأمن ممثلاً في مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن عادل رشاد من الاتحاد المصري بخطاب موجه إلى المدير التنفيذي لإتحاد الكرة ثروت سويلم تأجيل المباراة المذكورة التي كان مقرراً إقامتها السبت نظراً  لاستنفار قوات الأمن لتأمين احتفالات الأقباط على أن تقام في موعد آخر.

وبعد اتخاذ لجنة المسابقات باتحاد الكرة قرارها بتاريخ 11 ابريل الحالي، بإقامة المباراة في موعد جديد هو الأحد الموافق 16 منه، أبلغ اتحاد الكرة الجهات الأمنية بالموعد الجديد، والتي أرسلت موافقتها على الموعد.

ورد رئيس الزمالك مرتضى منصور على اتحاد الكرة قائلاً: "اتحاد الكرة أخطر الزمالك بموعد مباراة المقاصة بالأمس فقط، موضحاً أن مجلس الإدارة كان قد قرر رسمياً عدم خوض المباراة وانسحب من اللقاء".

وأضاف أن اتحاد الكرة تم حله بحكم القضاء الاداري، وجميع قراراته باطلة، ولن يستطيع أحد معاقبة الزمالك بعد قرار عدم خوض المباراة وقال منصور: "من يستطيع معاقبة الزمالك فليفعل".

وأكد منصور أن فريقه سيتوجه لملعب بتروسبورت الثلاثاء وفي حالة عدم وجود المقاصة سيعتبر مهزوماً.