فوز غير مقنع لبرشلونة قبل موقعتي يوفنتوس وريال مدريد

برشلونة يحقق فوزاً صعباً على ضيفه ريال سوسييداد بنتيجة 3-2 على ملعب "الكامب نو" ضمن الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليواصل ملاحقة ريال مدريد، قبل موقعة "كلاسيكو الأرض" بينهما يوم الأحد المقبل.

ميسي محتفلاً بأحد هدفيه (أ ف ب)
ميسي محتفلاً بأحد هدفيه (أ ف ب)
حقق برشلونة فوزاً صعباً على ضيفه ريال سوسييداد بنتيجة 3-2 على ملعب "الكامب نو" ضمن الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليواصل ملاحقة ريال مدريد، قبل موقعة "كلاسيكو الأرض" بينهما يوم الأحد المقبل.
وجاءت أهداف اللقاء الخمسة في الشوط الأول حيث افتتح "البلاوغرانا" باب التسجيل في الدقيقة 17 عبر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بتسديدة يسارية صاروخية من أمام المنطقة سكنت الشباك، قبل أن يضيف نفس اللاعب هدفه الشخصي الثاني ولفريقه في الدقيقة 37 بعدما استغل تسديدة الأوروغوياني لويس سواريز المرتدة من حارس الضيوف، خيرونيمو رولي، ليسكن الكرة بسهولة داخل الشباك.

ورفع "البرغوث" رصيده من الأهداف لـ29 يتصدر بها ترتيب هدافي "الليغا" بفارق 5 أهداف عن سواريز.

وقبل النهاية بدقيقتين، تمكن الفريق الباسكي من تقليص الفارق بعدما سدد إينيغو مارتينيز كرة قوية من داخل المنطقة اصطدمت بالمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي وحوّلت طريقها داخل الشباك.

ولكن رد أبناء كاتالونيا لم يتأخر سوى دقيقة بعدما أضاف باكو ألكاسير الهدف الثالث بعد تمريرة ميسي السحرية داخل المنطقة ليسكن مهاجم فالنسيا السابق الكرة في الشباك.

إلا أن لاعبي سوسييداد أرادوا أن يبقوا المباراة على صفيح ساخن وسجلوا الهدف الثاني في الدقيقة التالية مباشرة عبر القائد تشابي برييتو الذي استقبل بينية رائعة داخل المنطقة من البرازيلي ويليان جوزيه ليحوّل الكرة داخل الشباك.

وبهذا الفوز الصعب، يعود برشلونة لدرب الانتصارات بعدما تلقى خسارتين متتاليتين موجعتين، أمام ملقة في الجولة الماضية وأمام يوفنتوس الإيطالي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليواصل ملاحقة الغريم التقليدي الريال، الذي حقق هو الآخر فوزاً قاتلاً على حساب سبورتنغ خيخون 2-3، قبل موقعة "الكلاسيكو" بينهما الأسبوع المقبل على ملعب "سانتياغو برنابيو" بعدما رفع رصيده لـ72 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الريال الذي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو.

في المقابل، تجمد رصيد "البلانكي أزول" عند 52 نقطة يحتلوا بها المركز السابع مؤقتاً.

يذكر أن "البرسا" سيواجه أيضاً "البيانكونيري" يوم الأربعاء المقبل في إياب ربع نهائي دوري الأبطال على ملعبه "الكامب نو" حيث يتعيّن عليه تعويض خسارة الذهاب بثلاثية نظيفة، من أجل مواصلة المشوار في البطولة والتواجد ضمن الأربعة الكبار.