هل يذهب ميسي إلى زيوريخ للتخفيف من عقوبة إيقافه الدولي؟

محاولات لإقناع المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للذهاب إلى مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم في زيوريخ من أجل المطالبة بتخفيف عقوبة إيقافه أربع مباريات بسبب توجيه السباب لأحد حكام مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

ميسي اتهم بتوجيه السباب لحكم مباراة منتخب بلاده مع تشيلي (أ ف ب)
ميسي اتهم بتوجيه السباب لحكم مباراة منتخب بلاده مع تشيلي (أ ف ب)
قالت صحيفة "الموندو ديبورتيفو" الكاتالونية، اليوم الخميس، إن هناك محاولات لإقناع المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للذهاب إلى مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم في زيوريخ من أجل المطالبة بتخفيف عقوبة إيقافه أربع مباريات بسبب توجيه السباب لأحد حكام مباراة منتخب بلاده أمام تشيلي في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن "الفيفا" حدد الرابع من أيار/مايو المقبل لكي يستمع إلى ميسي في الواقعة التي حدثت، وسيكون هام للغاية أن يحضر في الموعد برفقة محامي الاتحاد الأرجنتيني للكرة.

وأضافت أنه من المقرر أن يتوجه رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، كلاوديو تابيا، إلى برشلونة بهدف إقناع ميسي بالأمر.

وتقول الصحيفة إن ميسي ربما يفضل التعاقد مع مدرب جديد للمنتخب الأرجنتيني خلفاً لإدغاردو باوزا، قبيل الحديث عن تخفيف عقوبة إيقافه.

ولكن تابيا يرى أن مسألة التعاقد مع مدرب جيد ليست ملحة نظراً لأن أول مباراة لراقصي "التانغو" ستكون ودية وفي التاسع من حزيران/يونيو المقبل أمام أستراليا، بينما ستكون أول مواجهة رسمية أمام أوروغواي في 31 آب/أغسطس المقبل.