ماذا قال مدربا أتلتيكو وليستر بعد اللقاء؟

دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد يعرب عن حزنه للفوز غير المطمئ على ليستر سيتي، ومدرب الأخير يعتبر أن ركلة الجزاء "غير الصحيحة" غيرت مجرى المباراة.

سيميوني (أ ف ب)
سيميوني (أ ف ب)
رغم الفوز بهدف نظيف على ضيفه ليستر سيتي الإنكليزي، أمس الأربعاء، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أعرب الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني عن حزنه للفوز غير المطمئن.

وقال سيميوني خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "مباراة العودة؟ ننتظر ليلة رائعة من كرة القدم، على ملعب إنكليزي وأجواء جماهيرية كبيرة، وملعب جميل أمام منافس لا يستهان به. ستكون ليلة من كرة القدم الخالصة".

وأوضح "قدّم الفريق مباراة جيدة للغاية. افتقدنا للشراسة الهجومية بعض الشيء من أجل تعزيز النتيجة، ولكن الواقع أيضاً أن المنافس في الشوط الثاني ومع تأخره في النتيجة، أحكم دفاعاته جيداً وبحث عن الهجمات المرتدة، وراهن في النهاية على مباراة الإياب".

وأضاف "بالطبع الجميع يريد أن يحظى بنتيجة مريحة في مثل هذه المواجهات، ولكننا كنا ندرك وقلنا قبل المباراة إننا سنواجه خصماً يعرف ما يريد ولا يغير من طرق لعبه بحسب النتيجة. سعيد بالعمل الذي قدمه الفريق، مع الوضع في الاعتبار أن التأهل لم يحسم بعد، ولن نتفاجأ بأي شيء لأننا كنا نتوقع هذا الأمر مسبقاً".

وأتم "القريبون من الفريق يدركون جيداً أن التأهل لم يحسم بعد، لأننا نعيش كل مباراة على حدة، وبالطبع علينا التفكير في مواجهة الليغا يوم السبت أولاً، ثم خوض مباراة الإياب التي ستكون متأرجحة بين الفريقين".

شكسبير (أ ف ب)
شكسبير (أ ف ب)
من جهته، قال الإنكليزي كريغ شكسبير مدرب ليستر إن ركلة الجزاء "غير الصحيحة" التي احتسبها الحكم ضد فريقه غيرت المباراة ولكنه يشعر بأن فريقه لا يزال "حياً" في الدور ربع النهائي بـ "التشامبيونز ليغ".

وأضاف "لا زلنا أحياء. نود التأهل لنصف النهائي. أمامنا مباراة صعبة للغاية ضد فريق كبير جداً"، مشيراً إلى أن فريقه يحقق "نتائج جيدة" على ملعبه"، وعليه الهجوم بشكل أكبر عما فعله اليوم في ملعب "فيسنتي كالديرون".