"يوروبا ليغ": اليونايتد لحسم التأهل إلى المربع الذهبي

مانشستر يونايتد الإنكليزي يحل ضيفاً على أندرلخت البلجيكي في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي متطلعاً إلى مواصلة تقدمه في البطولة.

من تدريبات اليونايتد (أ ف ب)
من تدريبات اليونايتد (أ ف ب)
يحل مانشستر يونايتد الإنكليزي ضيفاً على أندرلخت البلجيكي، اليوم الخميس، في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي متطلعاً إلى مواصلة تقدمه في البطولة.

ويعقد "الشياطين الحمر" آمالاً كبيرة على هذه المسابقة القارية لكون التتويج بلقبها سيكون مدخلاً إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل (لبطل الدوري الأوروبي مقعد تلقائي في دوري الأبطال)، في ظل المنافسة القوية التي يشهدها الدوري الإنكليزي على المراكز المؤهلة إلى المسابقة القارية العريقة (توتنهام ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال) فضلاً عن تشلسي المتصدر.

وشارك إشبيلية الإسباني بطل "يوروبا ليغ" في النسخ الثلاث الماضية في دوري الأبطال هذا الموسم.

واعتاد يونايتد المشاركة في مسابقة النخبة منذ مطلع الألفية الثالثة، إلا أن حلوله خامساً الموسم الماضي تساوياً مع جاره اللدود مانشستر سيتي، نقله إلى المسابقة الرديفة.

وفي حال تتويجه، سينضم مانشستر يونايتد إلى مجموعة من الأندية التي أحرزت البطولات الأوروبية الثلاث، وهي دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" وكأس الكؤوس الأوروبية (ألغيت بعد 1999). وحقق هذا الإنجاز مواطنه تشلسي، يوفنتوس الإيطالي، أياكس أمستردام وبايرن ميونيخ الألماني.

وتوّج يونايتد بدوري الأبطال (1968 و1999 و2008)، وكأس الكؤوس (1991)، إلا أنه لم يسبق له إحراز الدوري الأوروبي.

في المقابل، فاز النادي البلجيكي في خمس من مبارياته الست الأخيرة أوروبا على أرضه. وتخطى أندرلخت في الدور السابق أبويل القبرصي بالفوز عليه بنتيجة واحدة ذهاباً وإياباً 1-صفر.

والتقى الفريقان في دور المجموعات لدوري الأبطال موسم 2000/2001، وفاز مانشستر يونايتد 5-1 على ملعب "أولد ترافورد"، ورد أندرلخت 2-1 على ملعب "كونستان فاندن ستوك" في بروكسل.

وتعتبر شباك الفريق البلجيكي مفضلة لنجم مانشستر السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إذ هزها 5 مرات في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014، حينما كان في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

ومن المحتمل أن يعود الإكوادوري أنطونيو فالنسيا والحارس الإسباني دايفيد دي خيا من الإصابة، مع أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قد يبقي على الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو بعد تألقه في المباريات الأخيرة. وسيبقى واين روني والإسباني خوان ماتا وفيل جونوز وكريس سمولينغ على مقاعد البدلاء.     
ويخوض ليون اختبارًا صعباً أمام ضيفه بشكتاش التركي، خاصة بعد تلقيه خسارة ثقيلة أمام مضيفه لوريان 1-4 السبت في الدوري الفرنسي أضعفت آماله في إمكان انتزاع أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

وكان ليون أزاح روما الإيطالي من ثمن النهائي (فاز عليه 4-2 في ليون وخسر أمامه 1-2 في العاصمة الإيطالية)، وبخر حلمه بمواصلة مشواره في المسابقة بهدف أن يصبح أول فريق إيطالي يحرز اللقب منذ بارما عام 1999.

ولكن بشكتاش الذي حجز بطاقته بفوز كبير على ضيفه وجاره أولمبياكوس اليوناني 4-1، سيفتقد مهاجمه الدولي الكاميروني فنسان أبو بكر للإيقاف والدولي البرتغالي ريكاردو كواريسما للإصابة.

ويواجه أياكس أمستردام شالكه ساعياً إلى مواصلة مشواره في البطولة.

وتأهل أياكس على حساب كوبنهاغن الدنماركي بالفوز عليه 2-0 إياباً بعدما كان خسر أمامه 1-2 ذهاباً في العاصمة الدنماركية، في حين تخطى شالكه مواطنه بوروسيا مونشنغلادباخ بالتعادل معه 2-2 على أرض الأخير بعدما كان تعادل معه 1-1 في غيلسنكيرشن ذهاباً.

وفي المواجهة الرابعة، يلعب سيلتا فيغو مع غنت البلجيكي الذي تأهل على حساب مواطنه غنت (لاغانتواز) بالفوز عليه 5-2 ذهاباً وتعادله معه 1-1 إياباً، وسلتا فيغو الممثل الوحيد لكرة القدم الإسبانية في ربع النهائي بفوزه على كراسنودور الروسي 2-1 ذهاباً و2-صفر إياباً.