مدير دورتموند: لن نخضع للإرهاب

المدير الإداري لبوروسيا دورتموند الألماني، هانز يواكيم فاتسكه، يدعو لاعبيه لعدم الخضوع للإرهاب عقب التفجيرات التي استهدفت حافلة الفريق أمس الثلاثاء وتسبّبت في إصابة لاعبه الإسباني مارك بارترا.

حافلة دورتموند خلال توجهها إلى ملعب التدريبات (أ ف ب)
حافلة دورتموند خلال توجهها إلى ملعب التدريبات (أ ف ب)
وجّه المدير الإداري لبوروسيا دورتموند الألماني، هانز يواكيم فاتسكه، الدعوة للاعبيه لعدم الخضوع للإرهاب عقب التفجيرات التي استهدفت حافلة الفريق أمس الثلاثاء وتسبّبت في إصابة لاعبه الإسباني مارك بارترا.
وأكد فاتسكه في بيان نُشر على الموقع الرسمي للنادي قبل مباراة الفريق مساء اليوم أمام موناكو الفرنسي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والتي تأجلت أمس بسبب الهجوم: "لقد دعيت الفريق للتوّ في غرفة تغيير الملابس بأن يظهر للمجتمع أننا لن نخضع للإرهاب".

وأبرز المسؤول الإداري أن الفريق يريد أن يؤكد اليوم على أن "الإرهاب والكراهية لا يمكنهما مطلقاً أن يحجران" على طريقة عمل النادي.

وأضاف: "اليوم نحن لا نلعب من أجلنا فقط، بل من أجل الجميع، سواء بوروسيا أو بايرن (ميونيخ) أو شالكه.. وبالتأكيد نلعب من أجل مارك بارترا الذي يرغب في رؤية فريقه يفوز".

كما طالب فاتسكه كافة مشجعي دورتموند بدعم الفريق "بكل طاقتهم" طوال زمن المباراة.

وقال إن "هذا الفريق اضطر لاستيعاب أمر لا يصدق في وقت قصير للغاية. يجب أن نساعده ليتفوّق على نفسه".

وبدأ الفريق بالفعل في التدريب بشكل طبيعي اليوم، وفقاً للصور التي نشرها النادي عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي لتهدئة الجماهير قبل استقبال موناكو.

وأبرز رئيس النادي، راينهارد راوبال، في تصريحات لقناة "أن 24" الألمانية أهمية استيعاب وتجاوز ما حدث وفي نفس الوقت الإستعداد للقاء.

وأوضح أن المدير الفني توماس توخيل "سيرى من بوسعه أن يقدم اليوم أفضل ما لديه، وعلى هذا الأساس سيقرر التشكيل".