أتلتيكو مدريد لتجنّب مفاجآت ليستر سيتي

أتلتيكو مدريد الإسباني يستضيف الليلة ليستر سيتي الإنكليزي آملاً الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل محاولة تحقيق أكبر نتيجة ممكنة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

أنطوان غريزمان وجيمي فاردي (أ ف ب)
أنطوان غريزمان وجيمي فاردي (أ ف ب)
يستضيف أتلتيكو مدريد الإسباني الليلة ليستر سيتي الإنكليزي آملاً الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور من أجل محاولة تحقيق أكبر نتيجة ممكنة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

واعتاد أتلتيكو المشاركة في دوري الأبطال خلال المواسم الأخيرة وتخطي عقبة فرق كبيرة، وكان قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه، إلا أنه اصطدم مرتين بعقبة جاره اللدود ريال مدريد وخسر نهائي 2014 (1-4) بعد التمديد بعدما كان متقدماً 1-0 حتى الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، و2016 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

إلا مواجهة فريق من مستوى ليستر الذي يخوض غمار المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، ويعاني على مستوى الدوري المحلي هذا الموسم، قد يكون أصعب من إقصاء فرق من العيار الكبير، بحسب الظهير البرازيلي فيليبي لويس الذي قال عشية اللقاء: "نحن لسنا مرشحين (لتخطي ليستر). لا نؤمن بهذا الأمر".

ويخوض فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني غمار الدور ربع النهائي للموسم الرابع توالياً، من دون أن يعني ذلك أن خبرته ستسهّل مهمته أمام ليستر الذي تحول في أقل من عام من بطل للدوري الممتاز الى فريق يصارع من أجل تجنب الهبوط الى الدرجة الأولى، ما تسبب بإقالة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري.

وحقق ليستر بداية مثالية مع مدربه الجديد كريغ شكسبير إذ فاز بمبارياته الخمس الأولى معه ما سمح له بالابتعاد عن منطقة الخطر، الا انه سقط الأحد أمام إيفرتون 2-4.

ويأمل أتلتيكو أن لا يلقى نفس المصير الذي اختبره مواطنه إشبيلية في الدور السابق، إذ خرج النادي الأندلسي على يد بطل إنكلترا (2-3 بجمل مباراتي الذهاب والإياب).

واعتبر فيليبي لويس أن فريقه كان سيلعب بشكل أفضل لو واجه فرقاً من عيار برشلونة أو ريال مدريد "لأنهما يستحوذان على الكرة ويسيطران على المباراة، لكن عندما نضطر نحن لأخذ المبادرة، فالأمور لن تكون سهلة".

واستطرد اللاعب البرازيلي قائلاً: "الأمور ستكون صعبة عليهم (ليستر) لأن نعرف كيف نتعامل مع دور ربع النهائي. لقد خضناه ثلاث مرات في الأعوام الثلاثة الأخيرة، وبالتالي نحن مستعدون".

أما سيميوني، فاعتبر أن نظرته إلى ليستر لم تتغير وحتى في ظل معاناة الأخير هذا الموسم أو في ظل تحسّن مستواه بعد وصول شكسبير، مضيفاً: "بالنسبة للكثير من الناس نحن نواجه الآن فريقاً مختلفاً عن ذلك الذي حصلنا عليه يوم سحب القرعة (كان ليستر في الحضيض حينها). لكننا كنا نعلم دائماً بأنها ستكون مباراة صعبة وشرسة ضد فريق يشبهنا كثيراً في العديد من النواحي".