إبراهيموفيتش يضع الكرة في ملعب مانشستر يونايتد

النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش يُبقي الباب مفتوحاً أمام كافة الإحتمالات بما يخص مستقبله مع مانشستر يونايتد الإنكليزي.

زلاتان إبراهيموفيتش (أ ف ب)
زلاتان إبراهيموفيتش (أ ف ب)
أبقى النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الباب مفتوحاً أمام كافة الإحتمالات بما يخص مستقبله مع مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وينتهي عقد "إيبرا" مع يونايتد في نهاية الموسم الحالي مع بند يتيح تمديده عاماً إضافياً وهذا ما يرغب النادي في حصوله في ظل أنباء عن احتمال انتقال السويدي إلى الدوري الأميركي للمحترفين في الصيف المقبل.
وأبدى إبراهيموفيتش عدم رضاه عن محصلة الفريق في الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم ما يمكن قراءته على أنه محاولة من السويدي للضغط على الفريق للإرتقاء بمستواه من أجل الإستمرار في صفوفه في الموسم المقبل.
وقال "إيبرا" لموقع محطة "بي تي سبورت": "لا أذكر المرة الأخيرة التي أنهيت فيها الموسم ثانياً، أعتقد في ميلان. إنه المركز الأول للخاسرين، لا أحب هذا حقاً. إنه فشل. كل ما يأتي بعد المركز الأول يعد فشلاً".
وأضاف: "الكثير من الأشياء يجب إيجاد الحلول لها. لم أعد في الـ 20 من عمري. لم يعد أمامي بلا شك سوى عاماً أو عامين أو ثلاثة، إذاً كل شيء يتوقف على ما أريده ويريده النادي، وعلى استراتجية النادي. لقد قلت منذ رحيلي (عن باريس سان جيرمان) بأنني لم آت لأضيّع وقتي، لقد أتيت إلى هنا للفوز".