تألُّق فيديرر يتواصل بحصده لقب ميامي

السويسري روجيه فيديرر يواصل مسلسل تألقه منذ عودته من الإصابة ويحرز اللقب الـ 91 في مسيرته بفوزه بدورة ميامي الدولية للماسترز بعد تغلبه على غريمه الإسباني رافايل نادال 6-3 و6-4 في المباراة النهائية.

فيديرر يرفع جائزة الدورة (أ ف ب)
فيديرر يرفع جائزة الدورة (أ ف ب)

واصل السويسري روجيه فيديرر مسلسل تألقه منذ عودته من الإصابة وأحرز اللقب الـ 91 في مسيرته بعدما فاز بدورة ميامي الدولية للماسترز بتغلبه على غريمه الإسباني رافايل نادال 6-3 و6-4 في المباراة النهائية.

وكسر فيديرر، الذي يقدم أداء لا يُضاهى هذا العام بعد عودته من غياب استمر لستة أشهر بسبب الإصابة، إرسال منافسه مرة واحدة في كل مجموعة لينتصر على اللاعب الاسباني للمرة الرابعة على التوالي.

لكن نادال لا يزال متفوقاً في المواجهات المباشرة بينهما 23-14 بسبب تفوقه الكاسح على الملاعب الرملية.

وهذا الفوز الـ 19 للاعب البالغ عمره 35 عاماً، الذي لم يُظهر أي علامات للتراجع، هذا العام مقابل هزيمة واحدة وحصد لقب بطولة أستراليا المفتوحة بعد مباراة من خمس مجموعات ضد نادال. كما نال لقب إنديان ويلز بعد الفوز بمجموعتين متتاليتين على مواطنه ستانيسلاس فافرينكا.

وكانت هزيمة فيديرر الوحيدة أمام الروسي يفغيني دونسكوي في الدور الثاني لدورة دبي.

وقال فيديرر: "يا لها من بداية للعام الحالي. لا أصدقها. بالنسبة لي الحلم مستمر".

وهذه هي الهزيمة الخامسة لنادال في نهائي ميامي بعد أعوام 2005 و2008 و2011 و2014.

وقال اللاعب الاسباني: "كل ثلاث سنوات أنا هنا في هذا الموقف لكن دائماً أحمل الجائزة الأصغر. أتمنى عدم الانتظار لثلاثة أعوام أخرى لكي أكون هنا وأنافس على اللقب". 

وأضاف: "يجب أن أوجّه التهنئة لروجيه. بداية مذهلة للموسم وواحدة من أفضل طرق العودة في بطولات المحترفين بعد غياب بسبب إصابة طويلة".