ماذا قال غوارديولا عن الإقصاء الصاعق لمانشستر سيتي؟

الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي،يؤكد أن توديع دوري أبطال أوروبا بالخسارة أمام موناكو الفرنسي بنتيجة 1-3 في إياب دور الـ 16، سيكون بمثابة درس قاس لهم في المستقبل.

غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
لم يخف الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، خيبته لتوديع دوري أبطال أوروبا بالخسارة أمام موناكو الفرنسي بنتيجة 1-3 في إياب دور الـ 16، مؤكداً أن هذا الأمر سيكون بمثابة درس قاس لهم في المستقبل.
وأشار المدرب السابق لبايرن ميونيخ الألماني في تصريحات بعد المباراة إلى أن "هذه المباراة تعتبر بمثابة درس قاس للمستقبل. فلسفتي ستزال كما هي، الهجوم. لم أستطع إقناع لاعبي فريقي باللعب بطريقة معينة في الشوط الأول، بتحفيزهم وبإظهار شخصية الفريق".

وأكد المدرب الكاتالوني أن أداء "الستيزينس" تحسن في الشوط الثاني وسنحت لهم العديد من الفرص من أجل العودة في النتيجة، مشيراً إلى أنه لن يتطرق لفارق المستوى لفريقه بين شوطي المباراة.

وقال في هذا الصدد: "الأهم هو أننا كنا أوفياء لهويتنا وأسلوب لعبنا. ولكننا تمكنا من هذا الأمر فقط في الشوط الثاني".

كما توجّه غوارديولا بالتهنئة للفريق الفرنسي، مؤكداً في الوقت ذاته أنه من أجل الفوز على فريق بهذا المستوى "كان يجب أن نكون جيدين طيلة الـ90 دقيقة".

وأوضح: "نستمد قوتنا من الشراسة الهجومية مع امتلاك الكرة، ولكننا في الشوط الأول كنا بطيئين للغاية".

وأتم: "هذه البطولة تتطلب جهداً كبيراً. سنعمل جاهدين لكي نكون على قدر مباريات بهذا المستوى".

واستفاد فريق الإمارة الفرنسية من أفضلية التسجيل خارج الأرض بعدما خسر مباراة الذهاب على ملعب "الإتحاد" منذ ثلاثة أسابيع بنتيجة 3-5 ليتأهل بإجمالي المواجهتين بنتيجة 6-6.