هل يمسي قاتل حارساً لمرمى البرازيل؟

الحارس البرازيلي برونو فرنانديز، المحكوم عليه بالسجن لمدة 22 عاماً بتهمة قتل رفيقته العاطفية السابقة والذي يتمتع بحرية مشروطة، لايرى نفسه بعيداً عن اللعب يوماً ما مع منتخب بلاده.

برونو أدين في 2013 بالسجن 22 عاماً وثلاثة شهور بتهمة قتل رفيقته العاطفية وإخفاء جثتها
برونو أدين في 2013 بالسجن 22 عاماً وثلاثة شهور بتهمة قتل رفيقته العاطفية وإخفاء جثتها
لا يرى الحارس البرازيلي برونو فرنانديز، المحكوم عليه بالسجن لمدة 22 عاماً بتهمة قتل رفيقته العاطفية السابقة والذي يتمتع بحرية مشروطة، نفسه بعيداً عن اللعب يوماً ما مع منتخب بلاده.

وقال الحارس في المؤتمر الصحفي الخاص بتقديمه لاعباً جديداً في فريق "بوا اسبورتي" رداً على سؤال بخصوص إذا كان لا يزال يحلم باللعب للمنتخب "سأقدم هنا كل ما لدي. سأبذل كل ما في وسعي وسأترك الأمور تسير في مسارها الطبيعي".

وكان تعاقد النادي مع اللاعب مؤخراً أثار قدراً كبيراً من الجدل وولد احتجاجات من قبل جماعات تحارب جرائم قتل النساء وأدى لالغاء خمسة رعاة لعقودهم مع النادي.

وكان برونو قد أدين في 2013 بالسجن 22 عاماً وثلاثة شهور بتهمة قتل رفيقته العاطفية وإخفاء جثتها، لكنه خرج من الحبس ويتمتع بحرية مشروطة بسبب طعن قضائي.

وقبل إلقاء القبض عليه، تحديداً في عام 2010 ، كان من ضمن الأسماء المرشحة للانضمام للفريق في كأس العالم 2014 بالبرازيل.