حُكم بإلغاء نتائج انتخابات اتحاد الكرة المصري

القضاء الاداري المصري يصدر حكماً بإلغاء نتائج انتخابات الإتحاد المحلي لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة، بناء على دعوى تقدم بها مرشح سابق للانتخابات التي أجريت في آب/اغسطس الماضي.

رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة
رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم هاني أبو ريدة

قرر القضاء الإداري المصري إلغاء نتائج انتخابات الإتحاد المحلي لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة، بناء على دعوى تقدم بها مرشح سابق للانتخابات التي أجريت في آب/ أغسطس الماضي. 

وقبلت محكمة القضاء الاداري برئاسة المستشار سامي عبد الحميد، الدعوى التي تقدم بها المرشح السابق للانتخابات عمر هريدي، والتي طالب فيها بـ "وقف تنفيذ إعلان نتيجة الانتخابات" التي أجريت في 30 آب/ اغسطس، على خلفية عدم إدراج اسمه في قائمة المرشحين.

وقالت محكمة القضاء الاداري في حيثيات الحكم القابل للاستئناف، أن "اللجنة المشرفة على الانتخابات الأخيرة خالفت القانون بعدم تنفيذ الأحكام القضائية".

وأوضحت ان هذا الحكم "قطعي (...) ومن ثم لا يجوز لجهة الادارة أن تعطل تنفيذه أو تتحايل عليه بطريق مباشر أو غير مباشر".

وكانت اللجنة المنظمة للانتخابات رفضت إدراج اسم هريدي، العضو السابق في مجلس إدارة نادي الزمالك، على خلفية عدم استيفائه شروط الترشح، إلا ان هريدي تقدم بطلب أمام القضاء الاداري في حينه، وحصل على حكم بوجوب إدراج اسمه، وهو ما لم يتم.

وعلى هذا الأساس، تقدم هريدي بدعوى جديدة طلب فيها وقف اعلان نتائج الانتخابات، ووافق عليه القضاء الإداري الأحد.

وأورد القضاء الاداري في الحيثيات مخالفات أخرى، منها عدم تنفيذ أحكام سابقة باستبعاد مرشحين، واعتماد مبدأ "البطلان النسبي على الورقة الانتخابية بالمخالفة لحكم المادة ولائحة الاتحاد المصري لكرة القدم ما أدى الى اختلاف الأصوات الباطلة بالنسبة لكل مقعد"، بما يعني عدم إبطال الورقة بالكامل في حال وجود مخالفات في متنها.

وكان أبو ريدة فاز بمنصب رئيس الاتحاد بغالبية 85 بالمئة من أصوات الجمعية العمومية. وأقيمت الانتخابات برقابة من الإتحاد الدولي لكرة القدم وسط حال من الشد والجذب بين المرشحين والتهديد بإقامة دعاوى قضائية ببطلانها.