رئيس "يويفا" يكشف عن لاعبه المفضّل عبر التاريخ

رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، السلوفيني ألكسندر سيفيرين، يكشف أن "الظاهرة" البرازيلي رونالدو هو "لاعبه المفضّل عبر التاريخ" معتبراً بأن هدفي النجمين الهولندي ماركو فان باستن في نهائي كأس أوروبا عام 1988 والفرنسي زين الدين زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002 هما المفضلان بالنسبة له.

رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر سيفيرين (أ ف ب)
رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر سيفيرين (أ ف ب)
كشف رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، السلوفيني ألكسندر سيفيرين، أن "الظاهرة" البرازيلي رونالدو هو "لاعبه المفضّل عبر التاريخ" معتبراً بأن هدفي النجمين الهولندي ماركو فان باستن في نهائي كأس أوروبا عام 1988 والفرنسي زين الدين زيدان في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2002 هما المفضلان بالنسبة له.
وفي مقابلة له مع الموقع الرسمي لـ "يويفا"، استعاد سيفيرين ذكرياته مع الكرة عندما كان طفلاً مثل نهائي كأس العالم عام 1978 بين الأرجنتين وهولندا الذي شاهده عبر التلفاز، فضلاً عن تشجيعه نادي هايدوك سبليت "أحد أفضل أندية جمهورية يوغوسلافيا سابقاً"، بالإضافة إلى أول مباراة شاهدها من المعلب في عام 1980 بين يوغوسلافيا والدنمارك في إطار تصفيات كأس العالم.

وأشار سيفيرين "يجب عليّ القول أن لاعبي المفضل عبر التاريخ هو البرازيلي رونالدو. إنه ظاهرة! مهاراته وقوته البدنية وموهبته الفطرية. كان أمراً رائعاً مشاهدته وهو يلعب. إنه ببساطة كان الأفضل".

ولم يتردد المسؤول الأول عن اللعبة في "القارة العجوز"، الذي كان يلعب في خط الوسط فضلاً عن ممارسته لكرة القدم داخل الصالات، في الإفصاح عن الهدفين الذين يفضل مشاهدتهما دائماً.

وقال في هذا الصدد: "تسديدة فان باستن المذهلة على الطائر أمام الإتحاد السوفياتي في نهائي أوروبا عام 1988 وهدف زين الدين زيدان المذهل في نهائي دوري الأبطال عام 2002 (في شباك باير ليفركوزن الألماني). كانا هدفين رائعين بكل تأكيد".

وأقر رئيس الاتحاد السلوفيني سابقاً منذ 2011 وحتى 2016 ، أن "كونغرس" اليويفا الذي اختير خلاله رئيساً للاتحاد القاري كان بمثابة "تجربة غريبة" بالنسبة له، وأنه لم يصدق أن "الأمر أصبح حقيقة" حتى دخل إلى مكتبه في مدينة نيون السويسرية.