صحف إسبانيا: راموس "الزعيم"

الصحف الإسبانية تشيد بسيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الذي ساهم في فوز فريقه على نابولي الإيطالي 3-1 في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا ووصفته بـ"إل كابو" أو الزعيم باللغة الإيطالية.

راموس محتفلاً بأحد هدفيه (أ ف ب)
راموس محتفلاً بأحد هدفيه (أ ف ب)
أشادت الصحف الإسبانية بسيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الذي ساهم في فوز فريقه على نابولي الإيطالي 3-1 في إياب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا ووصفته بـ"إل كابو" أو الزعيم باللغة الإيطالية.
وتحت عنوان "راموس المبارك" اختارت صحيفة "أس" الرياضية لصفحتها الرئيسية صورتين لقائد الملكي وهو يسدد "ضربتي الرأس" التي "أنقذت ريال مدريد من المأزق"، بعد أن سجل هدف التعادل لفريقه بضربة رأس ثم ساهم في تسجيل الثاني بأخرى استكملها لاعب نابولي، البلجيكي درايس ميرتينز في مرماه بالخطأ.

وأبرزت الصحيفة أنه بفضل راموس "حط ريال مدريد الرحال في ربع نهائي (التشامبيونز ليغ) للمرة السابعة على التوالي".

وفي الصفحات الداخلية، أبرزت الصحيفة "تراجع دور ثلاثي هجوم الفريق، بي بي سي، (الفرنسي كريم بنزيما والويلزي غاريث بايل والبرتغالي كريستيانو رونالدو) الذي خرج سرجيو راموس لإنقاذهم" حين قام بدوره كـ" "منقذ أبدي"، هذه المرة أمام نابولي "بدا متفوقاً خلال الشوط الأول".

بدورها، نسبت صحيفة "ماركا" الفضل الأكبر لراموس وقررت أن تلجأ للغة الفريق الإيطالي لوصف المدافع الأندلسي حيث وصفته بـ"Il Capo" التي تعني "الزعيم".

وأوضحت الصحيفة أن "ضربتي رأس من القائد أخمدت البركان وأنقذت ريال مدريد"، مضيفة أنه "في نفس ذات الجحيم، كما حدث في مرات أخرى عديدة، تحول سيرجيو راموس إلى الملاك الحارس".

من جانبها، أبرزت الصحف الرياضية في برشلونة أيضاً دور راموس في فوز "الميرينغي"، حيث سلّطت صحيفتي "سبورت" و"إل موندو ديبورتيفو" الضوء على دور المنقذ الذي يقوم به قائد الريال دائماً.

وعلى صفحتها الرئيسية، أكدت "سبورت" أن "رأس راموس عادت لتنقذ الريال مجدداً"، مشيرة في صفحاتها الداخلية إلى أن لاعبي الملكي "يتشبثون برأس راموس" الذي "أثبت مجدداً أنه قائد حقيقي للفريق ومنقذ في المباريات الكبيرة".

وفي نفس الوقت، لم تنس الصحيفة الكاتالونية إبراز الليلة السيئة التي مر بها ثلاثي هجوم الملكي، مشيرة إلى أنه "لم تكن هناك أخبار من البي بي سي، وكريستيانو لم يسجل مجدداً في التشامبيونز" حيث تجمد رصيده حالياً عند هدفين فقط في البطولة القارية.

واتفقت "إل موندو ديبورتيفو" بدورها على أهمية المدافع الأندلسي مبرزة على صفحتها الرئيسية أن "راموس أنقذ ريال مدريد مرة أخرى".

من جانبها، ركزت الصحف غير الرياضية أيضاً على قائد ريال مدريد، حيث اعتبرت "لا راثون" أن راموس "جاهز دائماً لأي ظرف طارىء" بينما أبرزت "إيه بي سي" قدرة اللاعب على "حسم الأمور في المسابقات الأوروبية".