"فيفا غيت": السجن 8 سنوات لرئيس إتحاد الكرة السلفادوري السابق

محكمة سلفادورية تحكم بالسجن ثماني سنوات بحق الرئيس السابق للإتحاد الوطني لكرة القدم، رينالدو فاسكيز، المتهم في فضائح فساد تخص الاتحاد الدولي للعبة، المعروفة باسم "فيفا غيت".

الرئيس السابق للإتحاد السلفادوري لكرة القدم رينالدو فاسكيز
الرئيس السابق للإتحاد السلفادوري لكرة القدم رينالدو فاسكيز
تواصلت فصول مسلسل فضائح الفساد المرتبطة بالإتحاد الدولي لكرة القدم المعروفة بـ "فيفا غيت" حيث أصدرت محكمة سلفادورية حكماً بالسجن ثماني سنوات بحق الرئيس السابق للإتحاد الوطني لكرة القدم، رينالدو فاسكيز.
وأشارت المحكمة في حيثيات حكمها إلى أن فاسكيز متورط في الاستيلاء أو الاحتفاظ بحصص مالية عمالية بين عامي 2013 و2014 ، مما أضر بنحو 100 شخص.

وتقول النيابة العامة إن المبالغ التي تم الاستيلاء عليها تصل إلى نحو 400 ألف دولار، وتم الاستيلاء عليها عبر فاسكيز وشقيق له حيث كانا الممثلان القانونيان لشركة هاتف محمول وعبرها حصلا على أموال تخص العاملين.

يشار إلى أن فاسكيز قد ألقي القبض عليه في 16 كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015 ، وتتهمه وزارة العدل الأميركية بتلقي أموال من شركة "ميديا وورلد" التي تتهمها النيابة الأميركية بـ"التورط" في قضية الفساد المفتوحة ضد "الفيفا"، وهي الشركة التي لديها عقد مع السلفادور بخصوص حقوق البث التلفزيوني.