بودابست تنسحب رسمياً من السباق لاستضافة أولمبياد 2024

بلدية بودابست توافق رسمياً على قرار سحب ملف ترشيح المدينة المجرية لاستضافة أولمبياد 2024 الصيفي بسبب "تلاشي الوحدة السياسية" التي كانت تدعم المشروع.

صدّق مجلس بلدية بودابست على قرار سحب ملف الترشيح
صدّق مجلس بلدية بودابست على قرار سحب ملف الترشيح
أعطت بلدية بودابست اليوم موافقتها رسمياً على قرار سحب ملف ترشيح المدينة المجرية لاستضافة أولمبياد 2024 الصيفي بسبب "تلاشي الوحدة السياسية" التي كانت تدعم المشروع.
وذكرت وكالة الأنباء المجرية "أم تي أي" أن قرار سحب ملف الترشيح، الذي تم الكشف عنه قبل ثمانية أيام، صدّق عليه مجلس بلدية بودابست بتأييد 22 صوتاً مقابل رفض 6 أصوات.

وكانت بودابست تسعى لمنافسة لوس أنجلوس وباريس على نيل شرف تنظيم الأولمبياد.

وبعدما أعلنت حركة "مومنتم" أنها تمكنت من جمع أكثر من 266 ألف توقيع للمطالبة بإجراء استفتاء على ترشح بودابست لاستضافة الحدث الرياضي البارز، اقترحت الحكومة المجرية وبلدية العاصمة واللجنة المنظمة المجرية التراجع عن الترشح.
وتبرر حكومة المحافظ فيكتور أوربان هذه الخطوة بعدم وجود وحدة ولا توافق وطني حول المشروع، وتنسب للمعارضة مسؤولية ذلك.
وتؤكد "مومنتم" أن استضافة الألعاب الأولمبية من شأنه أن يتسبب في خسائر اقتصادية ضخمة وأن هناك أولويات أخرى في مجال التعليم والصحة.

وكانت عدة كيانات سياسية يسارية قد طالبت الحكومة بتفسير أوجه إنفاق 113 مليون يورو خصصت حتى الآن لملف الترشيح الأولمبي.