1,220 مليار يورو عوائد فرنسا من استضافة كأس أوروبا

دراسة لمؤسسة "كينيو" بالتعاون مع مركز قانون واقتصاد الرياضة في ليموج تظهر أن فرنسا حصدت عوائد بقيمة مليار و220 مليون يورو من كأس أوروبا لكرة القدم التي استضافتها خلال حزيران/ يونيو وتموز/ يوليو الماضيين، في حين أن تنظيم البطولة كلف رسمياً خزائن الدولة الفرنسية أقل من 200 مليون يورو.

كانت كأس أوروبا مربحة للغاية لفرنسا (أ ف ب)
كانت كأس أوروبا مربحة للغاية لفرنسا (أ ف ب)
أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة "كينيو" بالتعاون مع مركز قانون واقتصاد الرياضة في ليموج أن فرنسا حصدت عوائد بقيمة مليار و220 مليون يورو من كأس أوروبا لكرة القدم التي استضافتها خلال حزيران/ يونيو  وتموز/ يوليو الماضيين، في حين أن تنظيم البطولة كلف رسمياً خزائن الدولة الفرنسية أقل من 200 مليون يورو.
ويرى معدو التقرير، المقرر أن تقدمه وزارة الرياضية الفرنسية اليوم بشكل مفصل، أن كأس أوروبا "يورو 2016" كانت مربحة للغاية بالنسبة للبلد الأوروبي، وكانوا قد قدروا في كانون الثاني/ يناير الماضي أن عوائده ستمثل نحو 0.1% من إجمالي الناتج المحلي.

وتكلف بناء وتحديث 11 ملعباً أقيمت عليها 51 مباراة في إطار البطولة 160 مليون يورو من المال العام، يضاف إليها، بشكل خاص، 24 مليون أنفقتها المالية العامة على الأمن، ما يمثل ضعف الميزانية التي رصدت في البداية نظراً لتنامي التهديدات الإرهابية.

ومقابل ما أنفقته الإدارات الحكومية، درّت استضافة البطولة عوائد بقيمة 625.8 مليون يورو على قطاع السياحة، و596 مليون يورو على التنظيم.

ووفقاً لتقديرات معدي التقرير، فإن فرنسا استقبلت 613 ألف زائر أجنبي خلال البطولة، أنفقوا 154 يورو يومياً، وأقاموا في فرنسا متوسط 7.9 أيام.

كما مثل ارتفاع النشاط الاقتصادي بفضل البطولة على مستوى التوظيف 116.750 شهراً من العمل.