العين لنتيجة مطمئنة أمام الجيش في نصف نهائي أبطال آسيا

العين الإماراتي يستضيف الجيش القطري في ذهاب الدور النصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم ساعياً لتحقيق الفوز الأول عليه في المواجهة الثالثة بينهما هذا الموسم بعدما خسر المبارتين السابقتين بنفس النتيجة 2-1.

من مواجهة سابقة بين العين والجيش
من مواجهة سابقة بين العين والجيش
على ملعب "هزاع بن زايد" في الإمارات يستقبل نادي العين ضيفه الجيش في ذهاب الدور النصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وتحمل المباراة طابعاً ثأرياً للعين الذي خسر المواجهتين مع الجيش هذا الموسم بعدما التقيا في منافسات المجموعة الرابعة للنسخة الحالية من دوري أبطال آسيا، وكان الفوز من نصيب الجيش ذهاباً وإياباً بنتيجة واحدة 2-1.

وأكثر ما يخشاه العين غداً أن يتكرر معه ما حصل في آخر مباراتين أُقيمتا على أرضه حين فشل في الفوز واكتفى بالتعادل مع ذوب أهان أصفهان الإيراني 1-1 في ذهاب دور الستة عشر، ومع لوكوموتيف طشقند الاوزبكستاني 0-0 في ذهاب ربع النهائي، قبل أن يعوض في  مباراتي الإياب في ملعبي منافسيه.

ويريد العين تحقيق الفوز بنتيجة مطمئنة، قبل أن يحل ضيفاً على الجيش في الدوحة في 18 تشرين الأول/اكتوبر المقبل.

ويلعب العين منتشياً ببداية موسمه المحلي المثالية بعدما حقق فوزين في الدوري على بني ياس 1-0 والإمارات 5-2 منها ثلاثية لمهاجمه البرازيلي داينفريس دوغلاس وهدف لكل من مواطنه كايو فرنانديز والكولومبي دانيلو اسبريا الذين سيكونوا مع صانع الالعاب عمر عبد الرحمن نقطة الثقل في هجوم أصحاب الأرض.

في المقابل، تبدو مشاركة المالي سيدو كيتا في صفوف الجيش غير مؤكدة بعد إصابته في المباراة الأخيرة أمام العربي في الدوري والتي انتهت بصعوبة بالغة 4-3 لصالح الفريق الذي يقوده الفرنسي التونسي الأصل صبري لموشي.

وتواجد كيتا في قائمة الجيش التي حضرت للإمارات، لكن لموشي لم يجزم بالدفع به وقال رداً على سؤال حول جاهزية لاعب الوسط المالي: "قرار إشراكه لم يحسم بعد وسننتظر ليلة المباراة لمعرفة مدى قدرته على التواجد في المواجهة".

وسيعود إلى صفوف الجيش مدافعه البرازيلي لوكاس مينديز الذي غاب عن لقاء النصر الإماراتي في إياب ربع النهائي للإيقاف، ليشكل نقطة قوة أساسية في التشكيلة مع حارس المرمى الدولي خليفة أبوبكر ودامي تراوري وماجد حسن والأوزبكستاني ساردور رشيدوف والبرازيلي الآخر رومارينيو.