مؤتمر "يويفا" للمدربين الوطنيين يكرم ديل بوسكي

فيسنتي ديل بوسكي يكرّم خلال مؤتمر المدربين الوطنيين الذي يعقده الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في العاصمة الفرنسية باريس. وبالمثل يكرم فرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال الذي قاده للفوز بـ "يورو 2016". والمؤتمر يخرج بتقرير يبرز "الانطباع الرائع" الذي تركته منتخبات مثل أيسلندا الذي بلغ دور ربع النهائي، وويلز الذي وصل لنصف النهائي، وكذلك "الثراء" التكتيكي وتنوع بدائل اللعب في البطولة.

فرغسون مسلماً الجائزة لديل بوسكي
فرغسون مسلماً الجائزة لديل بوسكي
بعدما جلب بطولتي كأس العالم وكأس أوروبا في عامي 2010 و2012 على الترتيب لمنتخب بلاده، جرى تكريم المدرب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي خلال مؤتمر المدربين الوطنيين الذي يعقده الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في العاصمة الفرنسية باريس.

وقال السير أليكس فرغسون مدرب مانشستر يونايتد السابق لدى تسليمه الجائزة لديل بوسكي إن "النجاح يغير بعض الأشخاص، لكن فيسنتي لم يتغير قط. قاد إسبانيا بشكل راق وسيتم تذكر طريقة لعب هذا المنتخب دائماً".

بالمثل، شهد الحدث تكريم فرناندو سانتوس مدرب منتخب البرتغال الذي قاد برازيل أوروبا للفوز بـ "يورو 2016" والذي أكد "كان لدينا لاعبين مخضرمين، وكذلك لاعبين شباب. الأمر يتعلق بتحقيق التوازن الصحيح. توصلنا لهذا التوازن نتيجة خبرة المخضرمين وعزيمة الشباب".

وأوضح "نتحدث دائما بصيغة 'نحن' عن الفريق، وليس عن الفرديات. تفهم جميع اللاعبين ذلك. كان لدينا روح فريق رائعة. وبفضل ذلك تمكنا من الفوز".

وشهد الحدث تحليل 55 مدرباً لعدد من جوانب بطولة كأس أوروبا 2016، إضافة لإصدار تقرير فني حولها بقيادة فرغسون، وهو التقرير الذي أبرز "الانطباع الرائع" الذي تركته منتخبات مثل أيسلندا الذي بلغ دور ربع النهائي، وويلز الذي وصل لنصف النهائي، وكذلك "الثراء" التكتيكي وتنوع بدائل اللعب في البطولة.