تعادل غير عادل لفريق الميادين في مباراته الآسيوية الأولى

فريق الميادين يستهل مشاركته الأولى في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات بتعادل غير عادل أمام أولميليك الأوزبكستاني 2-2 ضمن منافسات المجموعة الثانية.

يلتقي الميادين في مباراته الثانية مع تأسيسات الإيراني بطل النسخة الماضية وأفضل فريق في آسيا
يلتقي الميادين في مباراته الثانية مع تأسيسات الإيراني بطل النسخة الماضية وأفضل فريق في آسيا
 

إنها اللحظة التاريخية التي انتظرناها ثلاث سنوات. فريق قناة الميادين بين كبار أندية القارة الآسيوية. علم النادي في الميدان ليرفع راية لبنان وكل العرب.

 

سريعاً كسر مقاتلو الميادين حاجز التوتر وطرقوا مرمى حارس أولميليك الأوزبكستاني عمروف بفرصتين، وعلى عكس مجريات اللعب التقدم كان أوزبكياً بقدم شاريبوف بعد ثلاث دقائق.


لم ينتظر خالد تكه جي أكثر من ستين ثانية ليعيد نفسه إلى لعبته الأم من بابها الواسع. اللاعب المعار من النجمة دوّن اسمه كمسجل لأول هدف آسيوي للميادين فأدرك التعادل.


أداء لافت قدمه اللاعبون إلا أن الحظ لم يحالفهم. اللاعب العائد إلى كرة الصالات بعد انقطاع ثلاث سنوات كان يقاتل لإثبات أن الموهبة لا تموت مع مرور الزمن، وقبل نصف دقيقة على دخول غرفة الملابس منح "تاكو" التقدم لفريق القناة التلفزيونية.


بعزيمة ومعنويات مرتفعة صمد التقدم مصحوباً بكم هائل من الفرص والمعادلة ثابتة من لا يسجل تهتز شباكهو، وهذا ما فعله سفيريدوف.


انتهت المباراة وهدأت الأنفس بانتظار المباراة الطاحنة الثانية والأخيرة في الدور الأول أمام تأسيسات الإيراني بطل النسخة الماضية وأفضل فريق في آسيا.