ميسي يتعافى بصورة إيجابية من الإصابة

مصدر من داخل الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم يفيد في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي) أن ليونيل ميسي "يتعافى بصورة إيجابية" في مدينة روساريو من الكدمة القوية التي تعرض لها خلال مباراة "الألبيسيليستي" أمام هندوراس الجمعة الماضي، وذلك قبل السفر إلى مدينة برشلونة من أجل المثول أمام القضاء في قضية تهربه المفترض من الضرائب.

ميسي خلال تعرضه للإصابة (أ ف ب)
أفاد مصدر من داخل الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين لكرة القدم في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية (إفي) أن ليونيل ميسي "يتعافى بصورة إيجابية" في مدينة روساريو من الكدمة القوية التي تعرض لها خلال مباراة "الألبيسيليستي" أمام هندوراس الجمعة الماضي، وذلك قبل السفر إلى مدينة برشلونة من أجل المثول أمام القضاء في قضية تهربه المفترض من الضرائب.


وقال المصدر في تصريحاته: "ميسى يتعافى بصورة إيجابية، وكان قراراً صحيحاً تأخير سفره إلى مدينة برشلونة. الـ48 ساعة الأولى عقب الإصابة كانت الأساس في تعافيه منها".


ووصل ميسي إلى مسقط رأسه بصحبة كل من طبيب المنتخب، دانيال مارتينيز، والمدلك مارسيلو داندريا، بالإضافة إلى شقيقيه.


وكان "البرغوث" قد تعرض لضربة قوية غير مقصودة في المباراة التي انتهت بفوز المنتخب الأرجنتيني بهدف نظيف، ليغادر على إثرها الملعب (63) متألماً، واتجه مباشرة لغرف تبديل الملابس ليتلقى الرعاية الطبية، فيما حل محله إيفر بانيغا.

ووفقاً لاستجابته للعلاج فضلاً عن الظروف المناخية، من المنتظر أن يتوجه اللاعب إلى مدينة برشلونة فجر الإثنين بطائرة خاصة من أجل المثول أمام القضاء في قضية تهربه المفترض من الضرائب.


وسيمثل النجم الأرجنتيني أمام إحدى محاكم كاتالونيا يوم الخميس القادم من أجل الإدلاء بأقواله، وذلك بعد الاستماع لأقوال الشهود يوم غد الثلاثاء.