رئيس ريال مدريد يهدي اللقب لضحايا الهجوم الإرهابي في العراق

فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، يهدي لقب دوري أبطال أوروبا الـ11 الذي حققه الفريق، للضحايا من روابط مشجعي النادي إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدفهم في إحدى المدن القريبة من بغداد.

مشجعون لريال مدريد يتابعون النهائي في أحد المقاهي في العراق (أ ف ب)
في لفتة مميزة، قام فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد الإسباني، بإهداء لقب دوري أبطال أوروبا الـ11 الذي حققه الفريق، للضحايا من روابط مشجعي النادي إثر الهجوم الإرهابي الذي استهدفهم في إحدى المدن القريبة من بغداد.

وكان أربعة أشخاص قد لقوا مصرعهم وأصيب خمسة آخرون في هجوم جديد على إحدى روابط مشجعي نادي ريال مدريد الإسباني بإحدى القرى بمدينة بعقوبة، عاصمة محافظة ديالى بالعراق في ساعة مبكرة من فجر أمس، وفقاً لمصادر أمنية.

ووقع الهجوم بينما كان يشاهد الضحايا مباراة النهائي بين ريال مدريد وجاره أتلتيكو.

وقال فلورنتينو، الذي تذكر أيضاً ضحايا جماهير الفريق الملكي إثر هجوم مماثل يوم 13 مايو/ أيار الجاري، في تصريحاته: "أهدي لقب دوري الأبطال الجديد للـ17 من مشجعي النادي الذين راحوا ضحية الإرهاب منذ عدة أيام".

وأضاف: "بالأمس تم الهجوم على بلدة والمعلومات الأولية تتحدث عن وقوع عدد كبير من الضحايا من جماهير الفريق. جميع هؤلاء سيكونون حاضرين دائماً داخل تاريخ هذا النادي، لأننا لا يمكن أن ننسى أن كرة القدم خلقت لتوحيد الشعوب والتسامح والتضامن".

وتابع رئيس النادي الملكي قائلاً: "تاريخنا علمنا ألا نستسلم أبداً. خزينة الأسطورة البيضاء مليئة بالألقاب. هذا هو ما نفعله وهذه هي هويتنا وهذا ما يجعلنا مجبرين دائماً على مواصلة الانتصارات".