الخسارة تؤلم سيميوني

الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد يتحدث عن خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال مدريد ويعرب عن شعوره بالألم.

سيميوني خلال المباراة (أ ف ب)
تحدث الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد عن خسارة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال مدريد.

وقال سيميوني في المؤتمر الصحافي: "لا أعرف أي الهزيمتين تؤلم أكثر (لشبونة أم ميلانو). ولكن رؤية الجماهير التي دفعت تذكرة من أجل الحضور وسافرت وتحمست وحلمت ترحل دون تحقيق ما كانت تحلم به خاصة وأنا المسؤول عن هذا على الصعيد الكروي تؤلمني أكثر من أي شيء آخر".

وتابع المدير الفني "لا أحد يتذكر صاحب المركز الثاني. خسارة أي نهائي تعد فشلا ويجب قبولها حينما تحدث وعلاج نفسك من آثارها".

وأكمل سيميوني: "الوصول لنهائي دوري الأبطال مرتين في غضون عامين أمر رائع. ولكن هذا ليس الأمر الذي يسعدني. من يفوز هو الأفضل. ريال مدريد كان الأفضل لأنه فاز. لم نتمكن من التعامل مع ركلات الجزاء وخسرنا".

وأكمل المدرب: "أقدم التهنئة للخصم على حصده البطولة ذات التاريخ والأهمية. نحن بدأنا المباراة بشكل سيء وتحسنت الأمور رويداً رويداً، ولكن في النهاية لم نفز".


وتحدث سيميوني عن مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان حيث قال: "أعتقد أنه كان محظوظاً بتدريب واحد من أفضل ثلاثة فرق في العالم بايرن وبرشلونة وريال مدريد".