زيدان: اجتهدنا كثيراً من أجل الوصول للنهائي

زين الدين زيدان يرى أن فريقه استحق الوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا ويؤكد جاهزية كريستيانو رونالدو للمباراة النهائية ضد أتلتيكو مدريد. أما سيرجيو راموس فيعتبر أن الخسارة ضد أتلتيكو إن وقعت فستكون "فرصة مهدرة" ليس أكثر. ومارسيلو يبرز معنويات مرتفعة لدى ريال مدريد ويشدد على أهمية التركيز لتفادي الأخطاء وعدم تلقي أهداف.

زيدان خلال مران الفريق بالأمس على أرضية "سان سيرو" (أ ف ب)
عشية اللقاء المرتقب اليوم بين فريقه وأتلتيكو مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، أكد مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان أن فريقه استحق الوصول للنهائي مثل خصمه أتلتيكو.

وسيخوض الفريقان المباراة الليلة على أرضية ملعب "سان سيرو" في مدينة ميلانو الإيطالية في تمام الساعة 9:45 بتوقيت القدس الشريف.
وقال زيدان في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، "اجتهدنا كثيراً من أجل الوصول للنهائي. هذا أمر مستحق. يمكنني قول نفس الشيء عن أتلتيكو مدريد. الفريقان استحقا الوصول للنهائي هذا العام. أنا سعيد بالعمل الذي قمنا به لأننا عانينا كثيرا ولكن هذا أمر طبيعي. التأهل للنهائي دون معاناة أمر ليس له وجود"، معتبراً أن مفتاح الفوز على أتلتيكو يتمثل في "الدفاع جيداً واستغلال الأسلحة الهجومية والتحلي بالدقة"، مشدداً على أن أهم شيء في المباراة سيكون "الركض ثم الركض ثم الركض".
وأكد المدرب أن لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو في حالة بدنية جيدة لخوض النهائي، مشيراً إلى ان الآلام التي كان يعاني منها مؤخراً لا تتعلق باصابته في نصف نهائي البطولة، قائلاً "الأمر ليس سيان، كان يعاني من بعض الآلام وهو في حالة جيدة بنسبة 100% للعب النهائي".

وأشار "زيزو" إلى أنه لا يعتبر خسارة النهائي حال حدوثها فشلاً، قائلاً "لا أعتقد هذا. لا يمكن لأحد نزع أهمية ما حققناه حتى الآن. الفشل سيكون اذا ما كان هناك خلل في التصرفات. بمعنى آخر اذا لم يقم اللاعبون بكل ما تدربنا عليه مؤخراً. إنها مباراة كرة قدم ولا يمكنك أبداً معرفة ما الذي سيحدث. نحن مستعدون جداً".

ووافقه في الرأي قائد الفريق المدافع سيرجيو راموس الذي استبعد اعتبار الخسارة في النهائي إذا ما وقعت فشلاً ولكنه لفت في الوقت عينه إلى أنه اذا ما حدث هذا فإن الأمر سيكون فرصة مهدرة.

ودافع راموس عن مسيرة الفريق في دوري الأبطال حتى بلوغ المباراة النهائية، في الوقت الذي أعرب فيه عن ضيقه من سماع أن مشوار "الأتلتي" كان أصعب بكثير، وعلّق في هذا الصدد "الفريق عانى كثيراً من أجل الوصول لهذه المباراة. يبدو أن الكثيرين يرون أن مسيرتنا كانت أسهل ولكننا نسعى لهدف وحيد ونحن على بعد خطوة من تحقيقه. سنبذل أقصى ما لدينا من أجل محاوله تحقيقه".
ورفض راموس الاستشهاد بما حدث في نهائي لشبونة منذ عامين أمام نفس الفريق، حتى لا يتم تشتيت ذهن اللاعبين عن مباراة الغد، ولكنه أوضح أن سيناريو المباراة والطريقة التي عاد بها الفريق في الدقيقة الأخيرة، ستجعلهما بالتأكيد يحاولوا تكرار الأمر.

وعن "الروخيبلانكوس"، منافسهم في النهائي، قال راموس "أتلتيكو بإمكانه معاقبتك على اللحظة الوحيدة التي فقدت فيها تركيزك، والأمر يتطلب منك مزيدًا من التركيز في كل لعبة، ولاسيما في الكرات الثابتة. ويمكنك خسارة أي مباراة بفضل الإمكانيات التي يتمتع بها لاعبيه".

من جهته رأى الظهير الأيسر للنادي الملكي البرازيلي مارسيلو أن نهائي دوري الأبطال ستحسمه "تفاصيل صغيرة"، وأنه يجب اللعب "بكل قوة والعمل والركض كثيراً ومحاولة تقليل الأخطاء".

وقال مارسيلو "معنوياتنا في السماء. نحن جاهزون، ومستعدون للمباراة ولأن نخرج بشكل جيد. ما يحسم المباراة النهائية هو التفاصيل الصغيرة. نفكر في ذلك. يجب أن نلعب بقوة، أن نعدو كثيراً ونحاول ارتكاب أخطاء قليلة لأن التفاصيل الصغيرة ستحسم الفارق".

وأبرز مارسيلو أهمية الحفاظ على نظافة شباك الحارس كايلور نافاس، موضحاً "إذا لم نستقبل أهداف وتمكنا من التسجيل ستكون مباراة مميزة، لكن يجب أن نكون في قمة التركيز كي لا نتلقى أهدافاً".