ميليتو: مسيرتي كانت جيدة للغاية

دييغو ميليتو يلعب مباراته الأخيرة اليوم مع فريقه راسينغ الأرجنتيني قبل اعتزاله ويصرح أنه لا يندم على أي شيء في مسيرته الكروية ويطمح لامتهان التدريب مع شقيقه غابرييل.

دييغو ميليتو
عشية مباراته الأخيرة مع راسينغ الأرجنتيني قبيل اعتزاله، أكد المهاجم الأرجنتيني دييغو ميليتو أنه لا يندم على شيء في مسيرته، لافتاً إلى طموحاته التدريبية بعد الإعتزال.

كلام صاحب الـ 36 عاماً جاء في مؤتمر صحفي أمس عقب مرانه الأخير مع راسينغ، قال فيه "لا يمكنني أن أندم على شيء. مسيرتي كانت جيدة للغاية. وقمت بالكثير من التضحيات لأكون ما أنا عليه".

وأضاف مهاجم إنتر ميلانو وجنوى وريال سرقسطة السابق "تخليت عن كل شيء من أجل هذا القميص. أرحل بالطريقة التي تمنيتها في داري وبقميص النادي الذي أحبه"، مشيراً إلى أنه بامتهان التدريب مع شقيقه غابرييل الذي تولى أمس رسمياً منصب المدير الفني لفريق إندنبندينتي.

وقال في هذا الصدد "سواء هو أو أنا كلانا يود العمل سوياً في يوم من الأيام، ولكن هذا شبه مستحيل في الأرجنتين".

ويخوض ميليتو اليوم مباراته الأخيرة مع راسينغ بالجولة الأخيرة من الدوري الأرجنتيني أمام تيمبيرلي.