أبراموفيتش لرانييري: مرحباً بالبطل

كلاوديو رانييري يحظى باستقبال كبير في معقل فريقه السابق تشلسي "ستامفورد بريدج" من قبل مالك النادي رومان أبراموفيتش ومن قبل اللاعبين والمشجعين، ويتمنى أن يستمر ليستر سيتي على نفس المنوال الموسم المقبل.

رانييري (أ ف ب)
منذ 12 عاماً أطلق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري على نفسه "رجل ميت يمشي" عندما أدرك أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش مالك تشلسي الجديد سيقيله من منصبه، لكن المدرب الإيطالي عاد إلى معقل ناديه القديم كبطل للدوري الممتاز بكرة القدم مع ليستر سيتي، أمس، متلقياً استقبالاً حافلاً من رئيسه السابق الذي بدا سعيدا ووصفه "بالبطل".
وبدا أن المشاعر السيئة لم تعد موجودة كما اعترف رانييري بذلك بعد الاستقبال الدافئ من مشجعي "البلوز" ولاعبيه وأبراموفيتش.
وفي وقت سابق من هذا الموسم أقال أبراموفيتش للمرة الثانية المدرب جوزيه مورينيو الذي اختاره المالك الروسي في العام 2004 لتولي المسؤولية خلفاً لرانييري.
وبكل تأكيد سيحق للمدرب الإيطالي أن يشعر الآن بالكثير من الرضا بعدما عاد إلى "ستامفورد بريدج" كبطل متوج مع فريق مغمور مثل ليستر سيتي.
ورداً على سؤال حول ما قاله أبراموفيتش حينما التقاه، ابتسم رانييري وقال "مرحباً بالبطل.. أهلا بك".
وأكد رانييري أن المباراة كانت مفعمة بالمشاعر لأنه تذكر كيف كانت شعبيته بين الجماهير خلال أربع سنوات قضاها في النادي اللندني بعدما قال المشجعون: "هناك رانييري واحد فقط".
وقال رانييري "كان الاستقبال رائعا من الجميع بداية من أبراموفيتش إلى كل مشجعي فريقي وكل مشجعي تشلسي. كانت لحظة رائعة بالنسبة لي".
وأشاد رانييري كثيراً بمدافعه وقائد فريقه ويس مورغان الذي أكمل الموسم بخوض كل دقائق كل المباريات، معتبراً أن "ويس رجل رائع. هو قائدنا في غرفة اللاعبين وهو لا يتحدث كثيراً لكن عندما يفعل يلتزم الجميع الهدوء. ليس هو فقط بل كل اللاعبين أذكياء وبالذكاء يمكن التطور".
وأضاف رانييري الذي سيستقل مع لاعبيه حافلة مفتوحة للاحتفال باللقب اليوم "سيكون الموسم المقبل صعباً. ما حدث يعد خيالاً وأتمنى ألا يكون المقبل كابوساً".
وتابع "نحن نقاتل بين عشرة فرق أو 11 فريقاً على مركز متقدم لكن نحن سنواصل القتال. سيمثل اللعب في دوري الأبطال خبرة جيدة جداً للاعبين فلا يوجد أي لاعب منهم شارك في دوري الأبطال. ستكون الأجواء جيدة وكذلك الموسيقى".