مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث تتأجل بسبب طرد مشبوه

طرد مشبوه في مدرجات ملعب "أولد ترافورد" يؤدي إلى تأجيل مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث في المرحلة الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

تم إخلاء حوالي 20 ألف شخص من الأجزاء الشمالية والشرقية في الملعب (أ ف ب)
تأجلت مباراة مانشستر يونايتد وبورنموث، التي كان من المفترض أن تقام اليوم الأحد، في إطار الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد العثور على طرد مشبوه داخل ملعب "أولد ترافورد".


وقال النادي الإنكليزي في موقعه على الإنترنت، وبصفحته الرسمية على شبكة "تويتر": "تم إلغاء المباراة بناء على نصيحة الشرطة، بعد العثور على طرد مشبوه في الجزء الشمالي الشرقي من الاستاد".


وأضاف "ينبغي على الحضور الالتزام بمقاعدهم في الاستاد حتى يتم اخلاء المداخل من المشجعين الذين تم اخراجهم قبل ذلك".


وكان من المقرر أن تبدأ المباراة الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (الثانية بتوقيت غرينتش)، ولكنه تم تأجيلها بعد أن أبلغ مندوب نادي مانشستر الحكم جون موس أنه يوجد "حادث" في "مكان ما" في الملعب.


وعند حوالي الساعة 14:40 تم ابلاغ أفراد الأمن بتفعيل "عملية الكود الأحمر" والتي تتطلب إخلاء حوالي 20 ألف شخص من الأجزاء الشمالية والشرقية من الاستاد، والتي يشغلها عادة مشجعو مانشستر يونايتد.


وكان الحكم قد أجّل بداية المباراة لمدة 45 دقيقة، لتبدأ الساعة 15:45 بالتوقيت المحلي بدلاً من 15:00 الا أنه في الـ 15:13 تم اتخاذ قرار تعليق المباراة بصفة نهائية إلى أجل غير مسمى.