روى قصة هدفه الشهير باليد... مارادونا لباتيستا: أصمت واحتفل

الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا يروي قصة هدف اليد الشهير الذي سجله في مرمى إنكلترا في ربع نهائي مونديال 1986 في المكسيك، وذلك بعد ثلاثين عاماً على ذكراه.

سجل مارادونا الهدف في مونديال 1986
روى الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا قصة هدف اليد الشهير الذي سجله في مرمى إنكلترا في ربع نهائي مونديال 1986 في المكسيك، وذلك بعد ثلاثين عاماً على ذكراه.

 

وقال "الولد الذهبي" في سيرة ذاتية له ستصدر في أواخر الشهر الجاري: هذا الهدف باليد لست نادماً عليه بصراحة. وأقول ذلك بالإحترام الذي أكنّه للجماهير، للاعبين وللمسؤولين".

 

وأضاف: "لأنه بالنسبة لي فقد كبرت مع هذه الروحية. لأنه في فيوريتو (حيث نشأ) لا تملكون فكرة عن عدد الأهداف التي سجلتها باليد. وفي هذا اليوم قمت به أمام 100 ألف مشجع ولم يشاهده أحد".

 

وشرح مارادونا كيفية تسجيل الأهداف، فقال: "لقد صعدت الكرة عالياً جداً في السماء وسقطت بهدوء. كان نظري مركزاً عليها. بالنسبة لي كانت فرصتي. قلت لنفسي سأجرب أن ألعبها لكن لا أعرف إن كنت سأنجح في ذلك، سأجرب ولا أبالي وإذا الحكم شاهدها يكون قد شاهدها".

 

وأضاف الأسطورة: "عندما سقطت على الأرض نهضت سريعاً ورفعت يدَي إلى السماء وذهبت لأحتفل بالهدف. كان أول من لحق بي هو "إل تشيشو" (سيرجيو باتيستا). لكنه وصل ببطء كما لو أنه كان يتساءل إن كان الحكم سيطلق صافرته أو لا. وعندما وصل قال لي: لقد لمستها بيدك، صحيح؟. فأجبته: "أصمت وأظهر فرحتك واحتفل بالهدف".