بلاتيني يخسر معركته الأخيرة رغم تخفيض عقوبته

محكمة التحكيم الرياضية تقرر، اليوم الاثنين، تخفيض مدة الإيقاف المفروض على ممارسة الفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، لأي أنشطة لها علاقة بكرة القدم من ست إلى أربع سنوات قائلة إن العقوبة الأصلية التي وقعها الإتحاد الدولي للعبة (الفيفا) كانت قاسية للغاية.

ميشال بلاتيني (أ ف ب)
قضت محكمة التحكيم الرياضية، اليوم الاثنين، بتخفيض مدة الإيقاف المفروض على ممارسة الفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، لأي أنشطة لها علاقة بكرة القدم من ست إلى أربع سنوات قائلة إن العقوبة الأصلية التي وقعها الإتحاد الدولي للعبة (الفيفا) كانت قاسية للغاية.

وكان قد تم إيقاف بلاتيني بسبب انتهاكه لميثاق أخلاقيات الفيفا.

وقال الفرنسي بلاتيني - وهو واحد من أفضل لاعبي جيله والمدرب السابق لمنتخب بلاده - أنه يدرك أن مسيرته الطويلة والمميزة على صعيد الرياضة ستنتهي إذا ما خسر طعنه ضد عقوبة إيقافه.

وكانت محكمة التحكيم الفرصة الأخيرة لبلاتيني لإظهار براءته وهو بالتالي سيفقد منصبه كرئيساً لـ "يويفا" الذي كان ينتظر نتيجة القرار لمعرفة إن كان سينتخب بديلاً للفرنسي.