ليستر يحتفل بلقبه بالفوز على إيفرتون

ليستر سيتي يفوز على إيفرتون 3-1 ومانشستر يونايتد على نوريتش سيتي 1-0، وتشلسي يخسر أمام سندرلاند 2-3، في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

لاعبو ليستر يحتفلون مع كأس البطولة (أ ف ب)
تمكن ليستر سيتي من الإحتفال مع جماهير ملعب "باور كينغ ستاديوم" بلقب لدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بأفضل طريقة ممكنة بالفوز على ضيفه إيفرتون بثلاثية مقابل واحد، في إطار مباريات الجولة الـ37.


وأنهى فريق "الثعالب" شوط المباراة الأول متقدماً في النتيجة بهدفين نظيفين حملا توقيع جيمي فاردي وأندي كينغ في الدقيقتين 5 و33 على الترتيب.

وفي الشوط الثاني، أحرز فاردي الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، قبل أن يحرز البلجيكي كيفن ميراليس هدف حفظ ماء الوجه للضيوف في الدقيقة 88.

وشهد الملعب الذي اكتظ بأكثر من 33 ألف متفرج أجواء احتفالية أشعلها دخول المدرب الإيطالي للفريق، كلاوديو رانييري، رفقة مواطنه والمغني الأوبرالي الكبير، أندريا بوتشيلي، مرتدياً قميص "الثعالب" وغنى مقطوعة من الأغنية الشهيرة (نيسون دورما) أو "ليهجر الجميع النوم" وهي أغنية من الفصل الأخير في أوبرا بوتشيني «توراندو»، بالإضافة إلى أغنية "Time to Say Goodbye" أو "الوقت لنقول وداعاً".


وبهذه النتيجة يرتفع رصيد ليستر للنقطة 80 في المركز الأول، فيما تجمد رصيد "التوفيز" عند 44 نقطة في المركز الثاني عشر وله مباراة مؤجلة أمام سندرلاند.

 

وتغلب مانشستر يونايتد على مضيفه نوريتش سيتي بهدف نظيف.


وأحرز هدف المباراة الوحيد الإسباني خوان ماتا (72) بعد تلقيه تمريرة من واين روني الذي راوغ دفاع صاحب الأرض بمهارة.


وبفوزه رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 63 نقطة ليستمر في المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، أما نوريتش سيتي فتجمد رصيده عند 31 نقطة في المركز قبل الأخير ليقترب من الهبوط مع أستون فيلا الذي هبط بالفعل.

وأنعش فريق سندرلاند آماله في البقاء بالدوري الإنكليزي بفوزه المثير على ضيفه تشيلسي 3-2 في الجولة قبل الأخيرة.


وابتعد سندرلاند عن منطقة الخطر بنقطة واحده بعد فوزه على "البلوز" الذي كان قد تقدم في النتيجة عن طريق الإسباني دييغو كوستا في الدقيقة 14 قبل أن يتعادل وهبي خرزي لأصحاب الارض في الدقيقة 41 من تسديدة صاروخية من خارج المنقطة.

وأنهى الفريق اللندني الشوط الاول متقدماً في النتيجة بعد تسجيل نيمانيا ماتيتش مستغلاً تمريرة داخل المنطقة من سيزار ازبيلكويتا ليسددها مباشرة في الشباك (ق45).


لكن شباك تشلسي تلقت هدفين في الشوط الثاني عن طريق فابيو بوريني من تسديدة من على خط المنطقة (67) وجيرمين ديفو بعدما حول تمريرة من الجهة اليمنى إلى المرمى (70).


وتلقى تشيلسي خسارته الـ12 هذا الموسم علماً بأنه فاز وتعادل في نفس العدد من المباريات.


وتوقف رصيد تشيلسي عند 29 نقطة في المركز التاسع بينما ارتقى سندرلاند الذي لا تزال لديه مباراة مؤجلة للمركز السابع عشر بـ35 نقطة.