إشبيلية وليفربول وجهاً لوجه في نهائي "يوروبا ليغ"

إشبيلية وليفربول يبلغان نهائي بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم على حساب شاختار دونيتسك وفياريال على التوالي.

فرحة ستاريدج بهدفه مع فيرمينو (أ ف ب)
تمكن إشبيلية الإسباني، حامل اللقب، من بلوغ نهائي مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه الأوكراني شاختار دونيتسك بنتيجة 3-1، في إياب نصف النهائي، ليواجه ليفربول الإنكليزي الذي فاز بدوره على فياريال الإسباني 3-0.


انتهى الشوط الأول للمباراة التي أقيمت على ملعب "رامون سانشيز بيثخوان"، معقل إشبيلية، بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، حيث تقدم أصحاب الأرض مبكراً في النتيجة عبر مهاجمهم الفرنسي كيفن غاميرو في الدقيقة التاسعة قبل أن يعادل البرازيلي إدواردو النتيجة للفريق الأوكراني قبل نهاية الشوط بدقيقة.

وفي الشوط الثاني، واصل اللاعب الفرنسي تألقه وأحرز الهدف الثاني للأندلسيين بعد دقيقتين من البداية، قبل أن يقتل البرازيلي ماريانو فيريرا المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 59.

وبهذا يواصل إشبيلية تألقه في هذه البطولة، التي يحمل لقبها والرقم القياسي في الفوز بها (أربع مرات)، بعدما بلغ النهائي للمرة الثالثة على التوالي باحثاً عن لقبه الخامس.

وفي مباراة نصف النهائي الأخرى، أنهى ليفربول مغامرة فياريال بعدما تأهل على حسابه للنهائي إثر فوزه بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب التي أقيمت على ملعب "أنفيلد رود".

وأنهى "الريدز" الشوط الأول متقدماً في النتيجة بهدف نظيف عن طريق النيران الصديقة عبر برونو سوريانو بالخطأ في مرماه في الدقيقة 7.

وفي الشوط الثاني، أحرز دانيال ستاريدج هدف التأهل في الدقيقة 63 ، قبل أن يقضي آدام لالانا على المباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 81.

وأكمل الفريق الضيف المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 71 بعد طرد مدافعه فيكتور رويز بالبطاقة الصفراء الثانية.

وبلغ "الريدز: المباراة النهائية بمجموع المواجهتين بنتيجة (3-1) وذلك بعدما خسر مباراة الذهاب على ملعب "المادريغال" بهدف نظيف، في الوقت الذي سيسعى فيه لمعانقة اللقب للمرة الأولى في المسمى الجديد للبطولة، حيث سبق له الفوز بثلاثة ألقاب تحت المسمى القديم.

وستقام المباراة النهائية يوم 18 مايو/أيار الجاري على ملعب "سانت جاكوب بارك" بمدينة بازل السويسرية.