لاعبو ليستر يحتفلون باللقب في منزل فاردي

جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي يتابع مع زملائه مباراة تشلسي وتوتنهام في منزله ويحتفلون باللقب عقب نهايتها.

فاردي وزملاؤه خلال احتفالهم
إحتفل جيمي فاردي مهاجم فريق ليستر سيتي، في منزله مع زملائه بعد إطلاق الحكم مارك كلاتنبرغ صافرة انتهاء لقاء تشلسي وتوتنهام بملعب الأول "ستامفورد بريدج"، والذي انتهت نتيجته بالتعادل الإيجابي 2-2 ليذهب الدوري تلقائياً إلى أبناء المدرب الإيطالي المخضرم كلاوديو رانييري.

واجتمع لاعبو "الثعالب" في منزل مهاجم وهداف الفريق، بينما التف عدد من جمهور ليستر سيتي حول المنزل انتظاراً لأي أنباء خاصة مع دخول المباراة في لحظاتها الأخيرة.

وتحسن الوضع شيئا فشيئاً خصوصاً بعد الإحباط في الشوط الأول، الذي شهد تقدم توتنهام بهدفين للاشيء أحرزهما هاري كاين والكوري الجنوبي هيونج مين سون، إلا أن الأمور انقلبت رأساً على عقب في الشوط الثاني.

وأدخل هدف تشيلسي الأول الذي أحرزه غاري كاهيل السعادة على منزل فاردي والمتواجدين به الذين اضطروا للانتظار حتى قبل نهاية المباراة بست دقائق حين سجل البلجيكي إيدين هازارد الهدف الثاني.

أما كلاوديو رانييري الذي يبدو أنه تنبأ بليلة طويلة في العاصمة اللندنية، فقد قرر ترك كل هذا وراءه حيث أعلن مسبقاً أنه سيتجه إلى روما لتناول وجبة مع والدته.