ساوول نيغويز موهبة صغيرة بمزايا الكبار

قصة نجم إسباني جديد تبدو في الأفق. ساوول نيغويز موهبة أتلتيكو مدريد الذي حجز مكانه كأساسي في تشكيلة دييغو سيميوني لاعب صغير بخصال الكبار.

ساوول نيغويز
ساوول نيغويز
يشهد عهد المدرب دييغو سيميوني مع أتلتيكو مدريد بزوغ فجر عدد من النجوم في الفريق كل موسم. مواهب شابة لن يكون آخرها الإسباني ساوول نيغويز، صاحب هدف الفوز للـ "أتلتي" على بايرن ميونيخ أمس ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. وأي هدف سجله نيغويز عندما انطلق من الوسط وراوغ ثلاثة من لاعبي البافاري وأسكن الكرة على يمين الحارس مانويل نوير.

اللاعب العائد إلى صفوف "الروخيبلانكوس" في صيف عام 2014 بعد انتهاء عقد الإعارة مع رايو فاييكانو، استطاع إلى الآن خوض 42 مباراة مع فريقه هذا الموسم محرزاً 9 أهداف وممرراً 4 كرات حاسمة. إذاً هو على صغر سنه يحمل صفات النجوم الكبار.

ويتقن نيغويز اللعب في عدة مراكز في الوسط، تارةً يكون في الإرتكاز مساكاً للكرة ومحولاً إياها إلى الهجوم، وتارة أخرى تراه جناحاً يسحب مدافعي الخصوم ويخترقهم ويمرر أو يسجل. صاحب الـ 21 يتميز بسرعته ومهارته في المراوغة والإحتفاظ بالكرة.

وليس مستغرباً أن تسعى بعض الفرق الأوروبية من أجل الظفر بتوقيع اللاعب الذي ينتهي عقده مع ناديه الحالي عام 2020، فقد أوردت الصحافة في الأشهر القليلة الماضية بعض التقارير التي تحدثت عن نية إدارة مانشستر يونايتد ضمه إلى صفوف النادي. كما أن صحيفة "الموندو ديبورتيفو" قالت الأسبوع المنصرم أن برشلونة سيدخل المفاوضات لشراء اللاعب.

نيغويز موهبة جديدة تلمع في سماء إسبانيا، أما أمس فقد سلط الأضواء عليه أوروبياً بهدفه الجميل في مرمى النادي الألماني. لكنه وفي الوقت عينه، لا بد له من التطور والنضوج أكثر ليمسي حجر الزاوية في ناديه ومنتخب بلاده.