الصحف الألمانية توجّه انتقاداتها لغوارديولا

الصحف الألمانية تنتقد مدرب بايرن ميونيخ، جوسيب غوارديولا، لعدم دفعه بالمهاجم توماس مولر في تشكيلة الفريق الأساسية لمباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا التي انتهت بهزيمة الفريق البافاري بهدف دون رد أمام أتلتيكو مدريد.

جوسيب غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
جوسيب غوارديولا خلال المباراة (أ ف ب)
لم تتوان الصحف الألمانية عن توجيه انتقادات صريحة لمدرب بايرن ميونيخ الألماني، الإسباني جوسيب غوارديولا، لعدم دفعه بالمهاجم توماس مولر في تشكيلة الفريق الأساسية لمباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا التي انتهت بهزيمة الفريق البافاري بهدف دون رد أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.


وعنونت مجلة "كيكر" نسختها الرقمية: "المدير التكتيكي غوارديولا خانه حس العامل النفسي".

وعلى الرغم من ذلك، أكدت المجلة أن الأمل في نهاية سعيدة للفريق البافاري ما زال قائماً، لكنها استطردت "إذا رحل البايرن عن نصف نهائي التشامبيونز ليغ مرة أخرى سيكون غوارديولا هو المسؤول، وعن استحقاق".

واعتبرت غالبية الصحف غياب مولر خطأ، فذكرت مجلة "كيكر" أن غوارديولا بهذا القرار "استغنى عن لاعب لا يعتبر ثاني هداف في فريقه فحسب، بل قائد مطلق يعطي أوامر ويعتبر بمثابة المحرك المعنوي الرئيسي لهذا الفريق".

وأضافت أنه "في هذا النوع من المباريات بالذات الأمر لا يتعلق بتكتيكات فحسب..بل يعتمد أيضاً على الفكر والروتين والعامل النفسي في الملعب".

ومن جانب آخر، لم يلق غياب فرانك ريبيري نفس القدر من الانتقادات، نظراً لأن اللاعب الفرنسي ليس في حالة بدنية مثالية، لكن اعتُبر أنه في مباراة بهذه الأهمية كان من الممكن أن يضيف الكثير.

وأشارت صحيفة "بيلد" بشكل غير مباشر إلى أنه في حالة خروج بايرن ميونيخ من البطولة في نصف النهائي سيكون ذلك بسبب غياب مولر عن التشكيلة الأساسية للفريق البافاري في مباراة الذهاب.

أما صحيفة "سبورت بيلد" فعنونت نسختها الرقمية "قرار بيب الخاطئ بشأن مولر. يكرر ما حدث في نصف نهائي 2014 و2015".

وكان غوارديولا قد أقعد مولر على مقاعد البدلاء في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال عام 2014 أمام ريال مدريد، ولم يدفع به سوى في الدقيقة 74 من زمن اللقاء الذي انتهى بفوز الملكي (1-0).

وفي ذهاب نفس الدور أمام برشلونة عام 2015 قرر غواردويلا أن يخرج مولر بينما كان الفريق الكاتالوني متقدماً بهدف دون رد في اللقاء الذي انتهى بفوز "البرسا" بثلاثية نظيفة.

واستشهدت "سبورت بيلد" بتصريح لمدرب الفريق السابق أوتمار هيتسفيلد حين قال إن "مولر بالنسبة لبايرن لا يختلف عن (الأرجنتيني ليونيل) ميسي بالنسبة لبرشلونة".

كما ذكرت المجلة بأن مولر حين كان عمره 20 عاماً فقط، فرض المدرب السابق لبايرن ميونيخ، الهولندي لويس فان غال قاعدة تنص على أن "مولر يجب أن يلعب دائماً".

وأضافت: "الآن مولر يبلغ من العمر 26 عاماً وأصبح قائداً ناضجاً لكن (غوارديولا) فضّل الدفع بـ (الفرنسي)كينغسلي كومان، الواعد الذي يبلغ من العمر 19 عاماً".