ماذا قال سيميوني وغوارديولا عن قمة "فيسنتي كالديرون"؟

دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، يشيد بالبداية القوية لفريقه وجوسيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، يتحسر على إهدار الفرص.

سيميوني وغوارديولا قبل بداية اللقاء (أ ف ب)
سيميوني وغوارديولا قبل بداية اللقاء (أ ف ب)
وجّه الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني إشادة للبداية القوية لفريقه، التي اعتبرها "قريبة من النسخة الأفضل" له، خلال مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني والتي انتهت بفوز الفريق المدريدي بهدف نظيف.

وقال سيميوني خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: "نتيجة اليوم زادت من حظوظنا في تقديم مباراة قوية في ميونيخ، على ملعب رائع وأمام جماهيره، وأمام فريق يتمتع بلاعبين رائعين وما زال يمتلك إمكانيات وحظوظ أيضاً".


وأردف "اعتقد أن (الـ45 دقيقة الأولى) هي الأقرب للنسخة الأفضل للفريق (في هذا الموسم)، دون النظر لمباراة برشلونة (في إياب ربع النهائي)، والتي استطعنا خلالها فرض أسلوبنا الذي نحب اللعب به. البايرن لديه حلول كثيرة استطاعت خلق المشاكل لنا، ولكننا كنا أفضل في الشوط الأول، بينما كانوا هم أفضل في النصف الثاني".

وتابع "عندما أعلنا بالأمس قائمة الفريق، سألنا تياغو، الغائب للإصابة، إذا كان يرغب في التواجد بالمعسكر ورحب بالأمر، وكاراسكو الذي يعاني من التهاب في الكاحل كان يريد المشاركة، واليوم أوليفر الذي كان يعاني من نزلة برد، أبلغني أيضاً أنه يريد اللعب. هذا هو أتلتيكو مدريد الحالي".

وحول أفضلية الهدف، الذي أحرزه ساوول نيغويز، التي يتمتع بها "الروخيبلانكوس"، قال: "كنت في نفس زاوية اللعبة تماماً، وعلمت منذ بدايتها أنها ستسفر عن شيء، وهذا ما أعطاه المساحة من أجل التقدم والمرور في موقف لاعب ضد لاعب، ولكن عندما توغل داخل المنطقة، لم أرَ شيئاً بعد ذلك".

وتابع "ساوول يمتلك إمكانيات كبيرة، لقد تحدثت معه، وأخبرته أن كل ما يمر به من لحظات طيبة، جاءت باجتهاد شخصي منه وبالعمل الذي يقدمه والإيمان كثيراً بقدراته، ما زال أمامه الكثير ليقدمه".

من جهته، اعتبر مدرب بايرن ميونيخ، الإسباني جوسيب غوارديولا، أن فريقه خلق "فرصاً كثيرة" خلال اللقاء كانت كفيلة بتسجيله هدفاً على الأقل.

وقال غوارديولا خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: "الدقائق الأولى للمباراة كانت الأسوأ لنا، بشكل عام، أنا راض عن أداء الفريق في آخر 25 دقيقة من عمر الشوط، وخلال الشوط الثاني بأكمله. لعبنا بشكل جيد للغاية، ولكني حزين على النتيجة. لقد سجلوا هدفاً رائعاً عبر ساوول في وقت مبكر، وهذا أثر علينا".

وأردف: "لعبنا من أجل تسجيل هدف. لم نخرج بالنتيجة التي نريدها، ولكننا لعبنا من أجل هز الشباك. ولكن في النهاية كان هناك حارس كبير اسمه أوبلاك، وفريق يدافع بشكل جيد للغاية. الأمر ليس بالسهل".

وتابع: "لم تكن هناك فرص كثيرة لأتلتيكو مدريد، في المقابل هددنا مرماهم كثيراً، ولكننا فشلنا في التسجيل، وسنرى ما يمكننا فعله خلال مباراة الإياب على ملعبنا".

وحول مباراة الإياب الأسبوع المقبل على "أليانز أرينا"، لاسيما أنها ستأتي بعد مباراة الدوري التي من الممكن أن تشهد تتويج الفريق باللقب، أوضح: "تتبقى 90 دقيقة ونريد بلوغ النهائي. سأشعر بالراحة إذا ما استطعنا خلق هذا الكم من الفرص التي لاحت لنا اليوم. نعلم إمكانيات المنافس، ولكننا خلقنا فرصاً كافية من أجل التسجيل. أريد مشاهدة المباراة من جديد بهدوء والتفكير في الجديد الذي يمكن أن نقدمه".