بيليغريني: استفدنا من دروس الأعوام الأخيرة

مانويل بيليغريني يطالب لاعبيه بعدم الإكتفاء بما وصلوا إليه في دوري أبطال أوروبا والسعي لتجاوز ريال مدريد وبلوغ النهائي ويؤكد غياب الإيفواري يايا توريه عن موقعة الغد.

بيليغريني خلال المؤتمر الصحفي (أ ف ب)
بيليغريني خلال المؤتمر الصحفي (أ ف ب)
رأى مدرب مانشستر سيتي، التشيلي مانويل بيليغريني، أن فريقه استفاد من الدروس التي تعرض لها خلال الأعوام الأخيرة.
وفي هذا الإطار، أوضح بيليغريني خلال المؤتمر الصحفي اليوم الخاص بلقاء ريال مدريد غداً ضمن ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، قائلاً "الدرس الأكثر أهمية الذي تعلم منه النادي هو السيطرة على المشاعر. لقد خضنا ثلاثة من المباريات الأربع التي اقصينا فيها خلال الاعوام الماضية ونحن نلعب بعشرة لاعبين. لا ينبغي ان نرتكب ركلة جزاء او خطأ غير ضروري".

وأكد بيليغريني أنه "عندما يكون لقاء الذهاب على ملعبك فلا تعلم أبداً إذا كانت المخاطرة جيدة أم لا. علينا خوض المواجهة ونحن نعلم أنها ستكون مباراة طويلة من 180 دقيقة"، مضيفاً "سنسعى لإيجاد التوازن المطلوب لحرمانهم من التسجيل كزوار وكي نهز نحن شباكهم. إذا سألتني ماذا سنحاول فعله غداً، الرد سيكون هو تسجيل هدف".
وطالب مدرب ريال مدريد السابق لاعبيه بعدم الإكتفاء بوصولهم إلى نصف نهائي البطولة، قائلاً "من الهام الاستمتاع بالمباراة، الوصول لنصف النهائي أمر لا يحقق كل عام واللاعبون يعلمون ذلك. ولكن أيضاً من الهام ألا نكتفي بهذا، علينا أن نثق في أنفسنا وأن تكون لدينا الرغبة في مواصلة المشوار بالمنافسة".

وتطرق بيليغريني إلى فريقه السابق، معتبراً أنه "من الصعب للغاية المقارنة بين هذا الفريق والفريق الذي قدته قبل ست أو سبع سنوات. لكن الأمر الواضح أن ريال مدريد يظل كما هو ريال مدريد. أحد أكبر الأندية في التاريخ"، مشيراً إلى أنه "لا يوجد اختلاف بين تدريب سيتي أو مدريد، فالأهم بالنسبة للمدرب هو تحقيق النجاحات وقد وجدتها هنا. لا يمكن المقارنة بين الفريقين، فمدريد هو الأكثر عراقة في التاريخ ونحن نواصل التطور".
وحول "مايسترو" فريقه الإيفوراي يايا توريه، أسف بيليغريني لعدم مشاركة اللاعب غداً بسبب الإصابة، ومن الممكن غيابه الأحد أيضاً أمام ساوثامبتون في "البريميرليغ".