ليستر سيتي يقترب أكثر من لقب الـ "بريميير ليغ"

ليستر سيتي يكتسح سوانزي سيتي 4-0، في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

فرحة لاعبي ليستر سيتي بأحد الأهداف الأربعة (أ ف ب)
فرحة لاعبي ليستر سيتي بأحد الأهداف الأربعة (أ ف ب)
إقترب ليستر سيتي أكثر من التتويج بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعدما دك شباك ضيفه سوانزي سيتي برباعية نظيفة، في إطار الجولة الـ35.


وأحرز"الثعالب" ثنائية في كل شوط من المباراة التي أقيمت على ملعبه "كينغ باور ستاديوم" حيث تقدم في الشوط الأول بهدفي الجزائري رياض محرز والأرجنتيني خوسيه ليوناردو أولوا في الدقيقتين 10 و30 على التوالي.


وفي الشوط الثاني، عزز أولوا من تقدم أصحاب الأرض بعدما أضاف الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 60، قبل أن يختتم مارك ألبريتون الرباعية في الدقيقة 85.

وبهذه النتيجة رفع لاعبو الإيطالي كلاوديو رانييري رصيدهم من النقاط لـ76 في الصدارة وابتعدوا مؤقتا بفارق 8 نقاط عن توتنهام هوتسبر الذي سيستضيف وست بورميتش ألبيون الإثنين على ملعب "وايت هارت لاين".


في المقابل، تجمد رصيد سوانزي عند 40 نقطة يحتل بها المركز الخامس عشر.

وسقط أرسنال في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه سندرلاند.


وعلى الرغم من عدم تمكنه من تحقيق الفوز والعودة للمركز الثالث من جديد، كان الحدث السعيد في المباراة بالنسبة للـ"غانرز" هو استعادة خدمات لاعب الوسط، جاك ويلشير، العائد بعد غياب دام نحو عام بسبب إصابة في شظية الساق التي تعرض لها في 30 مايو/ أيار الماضي.
وشارك اللاعب الدولي كبديل للألماني مسعود أوزيل قبل نهاية اللقاء بست دقائق.

وتألق حارس أرسنال المخضرم، بيتر تشيك، في الذود عن مرماه ببسالة وساهم في الحفاظ على شباكه نظيفة أمام الفرص الواضحة التي سنحت لأصحاب الأرض وكانت كفيلة بإهدائهم النقاط الثلاث.


وبعدما اقتنص 4 نقاط خلال آخر مواجهتين، أمام أرسنال والجولة الماضية أمام نورويتش سيتي، ابتعد فريق "القطط السوداء" عن مناطق الخطر بعدما رفع رصيده للنقطة 31 ليرتقي للمركز السابع عشر ويفارق الأهداف أمام نورويتش سيتي وله مباراة مؤجلة أمام إيفرتون.


في المقابل، فشل أرسنال في الانفراد بالمركز الثالث من جديد بعدما أصبح رصيده 64 نقطة ويأتي خلف مانشستر سيتي، الثالث، بفارق الأهداف، ويأتي خلفه مباشرة مانشستر يونايتد صاحب الـ59 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد.