برشلونة يستعيد عافيته وأتلتيكو وريال يواصلان ملاحقته

برشلونة يكتسح مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 8-0 وأتلتيكو مدريد يفوز على مضيفه أثلتيك بلباو 1-0 وريال مدريد على ضيفه فياريال 3-0، في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

تألق سواريز بتسجيله أربعة أهداف لبرشلونة (أ ف ب)
تألق سواريز بتسجيله أربعة أهداف لبرشلونة (أ ف ب)
إستعاد برشلونة عافيته باكتساحه مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بثمانية أهداف دون رد في الجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم لينهي سلسلة النتائج المخيبة الأخيرة.


وسيطر برشلونة على مجريات المباراة بشكل كامل منذ البداية حتى النهاية، حيث ظهر على اللاعبين عزمهم على تحقيق الانتصار وتجنب أي سقوط جديد، وذلك وسط استفاقة رهيبة من الأوروغوياني لويس سواريز.

وبهذه الطريقة ينهي برشلونة سلسلة من النتائج السلبية بالخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وحصد نقطة واحدة من أصل 12 ممكنة في آخر أربع مباريات في "الليغا".

وتألق سواريز حيث سجل بمفرده أربعة أهداف، بجانب هدف للأرجنتيني ليونيل ميسي وآخر للكرواتي ايفان راكيتيتش ومثله لمارك بارترا مع هدف لنيمار ليحقق "البرسا" فوزاً أخرج بكل تأكيد الفريق من أي حالة شك واحباط يفترض أنه كان يمر بها بسبب النتائج الأخيرة.

وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 79 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد ديبورتيفو عند 38 نقطة في المركز الـ14.

وأهدر سواريز (7) فرصة تسجيل الهدف الأول من هجمة منظمة انتهت ببينية من أندريس إنييستا لسواريز حيث سددها الأخير في الشباك من الخارج.

وتألق حارس ديبورتيفو مانو بعد سلسلة من تبادل الكرات بين ميسي ونيمار لسواريز سددها الأرجنتيني ولكنه تصدي لها (10)

وتمكن سواريز من تسجيل الهدف الأول (11) من ركنية حولها بقدمه لداخل المرمى.

وأهدر ديبورتيفو فرصة تسجيل هدف التعادل من كرة عالية جعلت بورخيس (18) شبه منفرد بالحارس كلاوديو برافو ولكنه سددها ضعيفة للغاية.

وأضاع ديبورتيفو (20) فرصة محققة من انفراد أجهضه الخروج الجيد لبرافو ثم وصلت الكرة لبورخيس الذي سددها فوق العارضة.

وأضاف سواريز الهدف الثاني (24) بتمريرة من إنييستا لميسي الذي حولها من مرة واحدة للأوروغوياني المنفرد ليضعها في الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني سجل برشلونة الهدف الثالث (46) بعد عرضية من سواريز لراكيتيتش الذي سددها من مرة واحدة لتعانق الشباك.

وأضاف سواريز الهدف الثالث له والرابع لفريقه (53) بعد بينية من ميسي حولها بوجه قدمه لداخل الشباك.

وسجل الأوروغوياني هدفه الرابع والخامس لفريقه بعد تمريرة عالية لنيمار المنفرد الذي مررها لسواريز ليضعها في المرمى من ثاني محاولة بعد ان اصطدمت في الأول بمدافع ديبورتيفو (64).

وأضاف ميسي الهدف السادس (73) بعد مراوغة رائعة من سواريز تلتها تمريرة نحو الأرجنتيني الذي حولها لداخل الشباك بسهولة.

وتمكن بارترا (79) من تسجيل الهدف السابع بعد انطلاقه من بين مدافعي ديبورتيفو وتسديده للكرة لتحتضن الشباك، ثم أضاف نيمار الثامن (81) بعد تمريرة من سواريز.

 

وواصل أتلتيكو مدريد مطاردة حامل اللقب بفوز صعب بهدف نظيف على مضيفه أثلتيك بلباو في معقله بملعب "سان ماميس".


ويحتل أتلتيكو الوصافة بفارق الأهداف خلف "البرسا"، ولكلاهما 79 نقطة بينما تجمد رصيد بلباو الذي يسعى لاقتناص إحدى المقاعد المؤهلة للبطولات الاوروبية عند 54 نقطة في المركز الخامس.

وحافظ أتلتيكو الذي استقبلت شباكه منذ بداية المسابقة أقل عدد من الاهداف بين جميع فرق الليغا (16 هدفاً)، على اتزانه الدفاعي وأحكم خطه الخلفي في ظل استحواذ نسبي لأصحاب الارض ليتمكن من اقتناص هدف عن طريق المهاجم فرناندو توريس.

وواصل توريس هز الشباك في المباراة الخامسة على التوالي للـ "روخيبلانكوس" عندما أحرز هدف الفوز في الدقيقة 38 بتحويله كرة للفرنسي أنطوان غريزمان برأسه إلى داخل المرمى.

من جهته، أيضاً حافظ ريال مدريد على فارق النقطة الواحدة عن ثنائي الصدارة بعدما أكرم ضيافة فياريال بثلاثية نظيفة.

وأنهى "الميرينغي" شوط المباراة الأول متقدماً في النتيجة بهدف نظيف حمل توقيع مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما قبل النهاية بأربع دقائق.

وفي الشوط الثاني، ضاعف الجناح لوكاس فاسكيز النتيجة للفريق الملكي في الدقيقة 69 قبل أن يختتم لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش الثلاثية في الدقيقة 76.

ووجاء هدف التقدم بعدما استغل بنزيما خطأ حارس "الغواصات الصفراء" في إبعاد الكرة ليضعها برأسه في الشباك.

ثم ضاعف فاسكيز النتيجة إثر توغل ناجح داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة قوية في الزاوية الضيقة لمرمى سيرجيو اسينخو، قبل أن يختتم مودريتش الثلاثية بطريقة رائعة بعد عرضية من دانيلو قابلها الدولي الكرواتي مباشرة بقدمه في الشباك.