بيليغريني يلوم غوارديولا على ابتعاد سيتي عن اللقب

مانويل بيليغريني، مدرب مانشستر سيتي، يعتقد بأن الإعلان عن خلافة جوسيب غوارديولا له في منصبه اعتباراً من الموسم المقبل أثّر بشكل سلبي على الفريق، كما قلل من حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز.

مانويل بيليغريني (أ ف ب)
مانويل بيليغريني (أ ف ب)
أعرب التشيلياني مانويل بيليغريني، مدرب مانشستر سيتي، عن اعتقاده بأن الإعلان عن خلافة الإسباني جوسيب غوارديولا له في منصبه اعتباراً من الموسم المقبل أثّر بشكل سلبي على الفريق، كما قلل من حظوظه في المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز.


وتم الإعلان عن أن غوارديولا سيتولى تدريب المان سيتي في أول فبراير/ شباط الماضي، ووقتها مني الفريق بالهزيمة في مباراتين متتاليتين أمام ليستر سيتي 1-3 وتوتنهام 1-2، مما أبعده عن المراكز الأولى في الـ "بريميير ليغ".

وفي مقابلة لمحطة "سكاي سبورتس" التلفزيونية، قال بيليغريني: "لأسباب متنوعة، خسرنا مباريات هامة في فبراير. بالنسبة لي، هاتين المباراتين كانتا سبب ابتعادنا عن المنافسة على اللقب حالياً".

وأضاف: "في مطلع فبراير تم الإعلان عن تغيير المدرب وعن أنني لن أستمر الموسم المقبل. حدثت أشياء كثيرة أثّرت على اللاعبين".

كما قال: "تعرضنا للهزيمة على أرضنا. الآن مستوانا مستقر بشكل أكبر وأنا سعيد لإنهاء الموسم بالشكل الحالي خلال المباريات الأخيرة".

ويستعد سيتي لمواجهة ريال مدريد في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 26 أبريل/ نيسان الجاري، بينما سيقام لقاء الإياب في 4 مايو/ آيار المقبل.

وكان سيتي قد فاز السبت على تشلسي بثلاثية نظيفة على ملعب "ستامفورد بريدج"، ويحتل المركز الثالث برصيد 60 نقطة، بفارق 13 عن ليستر سيتي المتصدر وخمسة عن توتنهام الوصيف.

وأقر المدرب التشيلي بأن التكهنات عن التعاقدات الجديدة للفريق أثّرت بشكل سلبي على لاعبيه، ولكنه أعرب عن ثقته في أنهم سيتركون هذا الأمر جانباً، وسيركزون على مواجهة الملكي.