ليفربول يقصي دورتموند في موقعة "هيتشكوكية"

ليفربول يفوز على ضيفه بوروسيا دورتموند 4-3 (1-1 ذهاباً) في إياب ربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) ويبلغ نصف النهائي.

لوفرين مسجلاً هدف الفوز (أ ف ب)
لوفرين مسجلاً هدف الفوز (أ ف ب)
خطف ليفربول الإنكليزي بطاقة التأهل للدور نصف النهائي من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) من براثن ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بعدما قلب تأخره أمامه بثلاثة أهدف لواحد لفوز بشق الأنفس بنتيجة 4-3 في مباراة تاريخية مثيرة في إياب ربع النهائي للبطولة.


وكانت نتيجة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله على ملعب "سيغنال إيدونا بارك"، ليتأهل بذلك الفريق الإنكليزي بإجمالي المواجهتين بنتيجة (5-4).

 

وحاول "أسود الفستفاليا" إنهاء المهمة مبكراً بعدما تقدموا في النتيجة بهدفين في أول عشر دقائق عبر الأرميني هنريك مخيتاريان والغابوني بيار- إيمريك أوباميانغ في الدقيقتين (5 و9) على التوالي، ليظن الجميع أن المباراة قد انتهت.

وفي الشوط الثاني، كانت الإثارة حاضرة، حيث قلص ليفربول الفارق عبر البلجيكي ديفوك أوريجي في الدقيقة 48، قبل أن يعود الفريق الزائر ويعمق الفارق من جديد عبر ماركو رويس في الدقيقة 57.

إلا أن البرازيلي فيليبي كوتينيو أحيا آمال ليفربول من جديد بالهدف الثاني في الدقيقة 66، قبل أن يحرز الفرنسي مامادو ساكو هدف التعادل في الدقيقة 78.

وعندما ظن الجميع أن المباراة انتهت بخروج الفريق الإنكليزي، انفجر الملعب فرحاً بهدف التأهل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع برأسية ديان لوفرين (90) بعد عرضية من جيمس ملنر التي ارتقى لها المدافع الكرواتي فوق الجميع وحولها داخل الشباك.

وعاد بذلك ليفربول للتأهل لذات الدور للمرة الثانية تحت المسمى الجديد للبطولة بعد موسم (2009-10) عندما خرج أمام أتلتيكو مدريد الإسباني بأفضلية الهدف خارج الأرض.

وحافظ "الريدز" بذلك على آمالهم في الخروج هذا الموسم ببطولة، لاسيما أنه فقد فرصة المنافسة على لقب "البريميير ليغ" باحتلاله المركز الثامن حالياً برصيد 48 نقطة، ويبتعد بفارق 24 نقطة عن الصدارة وذلك قبل خمس جولات من النهاية.
وفي بطولة "الكابيتال وان"، فشل الفريق في الفوز بلقب البطولة بعد خسارته في المباراة النهائية بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي.

وودع بطولة كأس الاتحاد مبكراً من دور الـ32 على يد وست هام بالخسارة بنتيجة (1-2).