غوارديولا: الآن علينا العبور للنهائي

جوسيب غوارديولا يؤكد أنه لا يشعر بضغط خاص من أجل الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسمه الأخير مع بايرن ميونيخ.

لويس إنريكي (أ ف ب)
لويس إنريكي (أ ف ب)
أكد مدرب بايرن ميونيخ الألماني، الإسباني جوسيب غوارديولا، أنه لا يشعر بضغط خاص من أجل الفوز بدوري أبطال أوروبا في موسمه الأخير مع الفريق البافاري، بعدما عجز عن التتويج بلقب البطولة في الموسمين السابقين.

وقال غوارديولا: "مما قرأته في ألمانيا، إذا لم نفز بالتشامبيونز، فسيكون عملي غير مكتمل للناس، ولكن في النهاية، وجد المدربون من أجل الفوز بالبطولات والفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات، وهذه الأرقام لم أحققها في حياتي ولا أعتقد أنها ستتكرر في المستقبل".

وأضاف في مؤتمر صحافي عقب التأهل إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال بعد الفوز على بنفيكا بمجموع نتيجتي الذهاب والإياب في الدور ربع النهائي بنتيجة (3-2) أن إحدى المهام الهامة للمدرب هي "مساعدة اللاعبين على التحسن"، وهو الهدف الذي تحقق واعتبر ذلك "كافياً".

وبسؤاله حول إمكانية مواجهة مانشستر سيتي، الذي سيتولى تدريبه في الموسم القادم، في نصف النهائي، قال إن ذلك "احتمال يمكن حدوثه مثله مثل مواجهة ريال مدريد أو أتلتيكو".


وقال: "نحن في المكان الذي نريد أن نكون فيه والآن علينا العبور للنهائي".

وأبدى المدرب الإسباني سعادته بأداء لاعبيه أمام بنفيكا وأشار إلى أنهم سيطروا على المباراة في معظمها.

وقال: "قبل هدف خيمينيز، لم يكن بنفيكا قد وصل للمنطقة"، مشيراً إلى الغيابات المؤثرة لجوناس وغايتان وميتروغلو في صفوف الفريق البرتغالي.

وأضاف: "رد فعلنا كان جيدا وهدف أرتورو (فيدال الذي احرز التعادل 1-1) ساعدنا على أن نصبح أكثر هدوءاً".

واعتبر أن البايرن هاجم بشكل أفضل على ملعب "النور" من لقاء الذهاب ووجد سهولة في الوصول للمرمى بفضل الفرنسي فرانك ريبيري والبرازيلي دوغلاس كوستا اللذين تسببا في الكثير من المشاكل للخصم.