أتلتيكو مدريد يسدد الضربة القاضية لبرشلونة

أتلتيكو مدريد يفوز على برشلونة 2-0 (1-2 ذهاباً) في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليبلغ الدور نصف النهائي.

لاعبو أتلتيكو يحتفلون بتأهلهم إلى نصف النهائي (أ ف ب)
لاعبو أتلتيكو يحتفلون بتأهلهم إلى نصف النهائي (أ ف ب)
نجح أتلتيكو مدريد الإسباني في تجريد مواطنه برشلونة من لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه عليه 2-0 في ذهاب ربع النهائي (1-2 ذهاباً) ليبلغ نصف النهائي.


ويدين أصحاب الأرض بهذا الفوز لمهاجمهم الفرنسي أنطوان غريزمان صاحب الثنائية في الدقيقتين 36 و88 من ركلة جزاء.

وواصل "الروخيبلانكوس" تفوقه على الكتيبة الكاتالونية في دوري الأبطال بعدما أقصاه بالتخصص من ذات الدور موسم (2013-2014) إثر فوزه عليه في إجمالي المواجهتين بنتيجة (2-1).

وتواصلت بذلك محنة رجال لويس إنريكي بعدما سقطوا للمباراة الرابعة على التوالي، ثلاث في "الليغا" بتعادل وخسارتين، فضلاً عن خسارة مباراة أمس، ليزيد من مخاوف عشاق الفريق الكاتالوني من تكرار الأمر ذاته في "الليغا".

وتفوق الأرجنتيني دييغو سيميوني للمرة الأولى على نظيره لويس إنريكي، بعد سبع مواجهات جمعتهما ما بين "الليغا" والكأس ودوري الأبطال.

وبدأت المباراة وسط أجواء حماسية للغاية وكاد أصحاب الأرض أن يتقدموا في النتيجة بعد دقيقتين فقط عبر ساوول نييغيز بعدما أطلق يسارية قوية من داخل المنطقة مرت فوق عارضة الألماني مارك – أندريه تير شتيغن، ليتبعها البلجيكي يانيك كاراسكو بتسديدة من خارج المنقطة أمسكها تير شتيغن بثبات.

وواصل "الروخيبلانكوس" بدايته النارية ولاحت له فرصة أخرى برأسية الفرنسي أنطوان غريزمان التي جاءت في وسط المرمى ليمسكها تير شتيغن (7).

وانحصر اللعب بعد هذا في وسط الملعب ولم يمثل أي من الفريقين خطورة على المرميين وطالب لاعبو أتلتيكو بركلة جزاء بداعي عرقلة بيكيه لكاراسكو داخل المنطقة ولكن الحكم أمر باستئناف اللعب.


وانفجر الملعب فرحاً بهدف التقدم لأصحاب الأرض برأسية غريزمان في الدقيقة 36 بعد عرضية رائعة من ساوول ارتقى لها المهاجم الفرنسي وسط غياب الحراسة من مدافعي "البرسا".

وكاد الرد أن يأتي سريعاً من لاعبي برشلونة بعدها بخمس دقائق إثر تسديدة قوية من نيمار من خارج المنطقة في أقصى الزاوية اليمنى ولكن أوبلاك أمسكها بثبات.

وقاد كاراسكو هجمة مرتدة سريعة لأتلتيكو حتى حدود المنقطة قبل أن يسدد يسارية أرضية قوية أمسكها تير شتيغن على مرتين (44)، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الـ45 دقيقة الأولى.


بدأ الشوط الثاني بنفس النسق، وكاد أتلتيكو أن يتقدم بهدف ثان في الدقيقة 50 بعدما توغل كوكي داخل المنطقة من اليمين في مواجهة تير شتيغن ليلعب كرة عرضية لم تجد أحد سوى داني ألفيش، تبعها خوانفران توريس بعرضية أرضية أخرى من داخل المنطقة أبعدها بيكيه بصعوبة.

وواصل أصحاب الأرض سيطرتهم على المباراة وردت عارضة تير شتيغن كرة رأسية من المدافع الفرنسي لوكاس هرنانديز اكتفى تير شتيغن بمتابعتها (53).

وفي أول ظهور خطير لهم في المباراة كاد "البلاوغرانا" أن يعادل النتيجة بعد توغل ناجح داخل المنطقة من جوردي ألبا من اليمين قبل أن يمرر كرة عرضية قوية أبعدها دفاع الأتلتي بصعوبة قبل أن تصل لبيكيه (62).

وكاد غريزمان أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 61 إثر هجمة مرتدة سريعة لينطلق بالكرة قبل أن يسدد كرة قوية من داخل المنطقة أمسكها تير شتيغن بثبات.

وسيطر لاعبو برشلونة على مجريات الشوط بعد ذلك وكاد سواريز أن يعادل النتيجة بعد تمريرة من أندريس إينييستا مر على إثرها الأول من دفاع الأتلتي قبل أن يسدد كرة قوية أمسكها أوبلاك (67).

وتراجع لاعبو أتلتيكو لمناطقهم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، مما منح الفرصة للاعبي برشلونة لتهديد مرماهم وكاد سواريز أن يحرز هدف التأهل في الوقت القاتل بعدما تهيأت الكرة له داخل المنطقة ليلعبها بقدمه على الطائر ولكن الكرة جاءت ضعيفة إلى أوبلاك (83).

ومن إحدى الهجمات المرتدة إنطلق البرازيلي فيليبي لويس مسرعاً ومر من الجميع قبل أن يلعب كرة عرضية من خارج المنطقة ليلمسها إينييستا بيده ويحتسب الحكم ركلة جزاء، طالب معها لاعبو أتلتيكو بطرد قائد الفريق الكاتالوني دون استجابة من الحكم.


وانبرى غريزمان للركلة ووضعها بهدوء على يسار تير شتيغن (88).

وحملت الدقيقة الأخيرة لقطة مثيرة أخرى للجدل بعدما لمست الكرة يد غابي فرنانديز، ليطالب لاعبو برشلونة بركلة جزاء، إلا أن الحكم اكتفى باحتساب ركلة حرة من أمام المنطقة.


ونفذ ميسي الركلة ولكنها جاءت فوق مرمى أوبلاك (1+90).

ومرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلناً عن تأهل الروخيبلانكوس للدور نصف النهائي.