إقالة ثامن مدرب لباليرمو هذا الموسم!

ماوريتسيو زامباريني، رئيس نادي باليرمو المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، يقيل المدرب والتر نوفيلينو بعد أربع مباريات فقط وهو ثامن تغيير في القيادة الفنية لفريقه هذا الموسم.

والتر نوفيلينو الضحية الثامنة لرئيس باليرمو (أ ف ب)
والتر نوفيلينو الضحية الثامنة لرئيس باليرمو (أ ف ب)
أقال ماوريتسيو زامباريني رئيس نادي باليرمو المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم المدرب والتر نوفيلينو بعد أربع مباريات فقط وهو ثامن تغيير في القيادة الفنية لفريقه هذا الموسم.

وقال زامباريني (75 عاماً) الذي عين 35 مدرباً منذ استحواذه على النادي عام 2002 "يقول الناس إنني اصبت بالجنون لكن ذلك ليس صحيحاً."

وأضاف في مقابلة مع راديو 24 "أنا ضحية مواقف معينة."

وحصد نوفيلينو (62 عاماً) نقطة واحدة من مبارياته الأربع مع باليرمو تاركاً الفريق الصقلي في منطقة الهبوط قبل ست مباريات على نهاية الموسم.

وقال زامباريني: "أداء باليرمو لا يطاق. في آخر مباراتين تلقت شباك الفريق ستة أهداف. وضعنا قدماً في الدرجة الثانية ولا نمتلك عقلية البقاء."

وذكرت وسائل اعلام إيطالية أن دافيدي بالارديني - وهو أحد المدربين الذين أقالهم باليرمو هذا الموسم - قد يعود لفترة ثانية مثلما فعل جوسيبي اياكيني الذي كان أول ضحية في نوفمبر/ تشرين الثاني وعاد لفترة قصيرة في فبراير/ شباط.

والموقف تعمه الفوضى لدرجة أنه لا يوجد اتفاق محدد حول عدد المدربين الذين قادوا باليرمو رسمياً رغم أن الإجماع بشكل عام على أنهم ثمانية.

وضمن هؤلاء الأرجنتيني غويرمو باروس سكيلوتو الذي عين رغم عدم امتلاكه رخصة من الإتحاد الأوروبي لكرة القدم وتولى منصباً إشرافياً من المدرجات قبل عودته إلى بلاده.

وبدأت التغييرات بأياكيني وتبعه بالارديني وفابيو فيفياني ثم فيفياني وسكيلوتو معاً تلاهم جيوفاني تيديسكو وجيوفاني بوسي واياكيني مرة أخرى ونوفيلينو.

وفي 19 نادياً آخر في دوري الدرجة الأولى الإيطالي كان هناك سبعة تغييرات في منصب المدرب بينهم اثنان في كاربي وواحد في كل من روما وفيرونا ولاتسيو وسمبدوريا وأودينيزي.